موريتانيو المهجر

قارئ موريتاني يحرز المرتبة الثالثة في مسابقة دولية للقرآن بتنزانيا

(إحاطة) – احتل القارئ خطري ولد الدحي، ممثل موريتانيا في الدورة الثالثة من مسابقة “مؤسسة “محمد السادس للعلماء الأفارقة” في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده في تنزانيا، المركز الثالث في فرع الحفظ الكامل مع الترتيل برواية “ورش”.

وحسب النتائج المعلنة فقد احتل المركز الأول في هذا الفرع ”كاتبي مرتضى أولاتجي” من نيجيريا، بينما جاء ”عبد الناصر حسن ابراهيم” من الصومال، في المركز الثاني، وفي المركز الثالث حل “خطري الدحي” من موريتانيا.

أما في فرع الحفظ الكامل مع الترتيل بباقي الروايات، فقد كانت المرتبة الأولى من نصيب “عبيد الله أبو بكر” من النيجر، متبوعا ب”أحمد إبراهيم تيام” من غامبيا، و”سايمة حسن سليماني” من تنزانيا، في المركز الثالث.

وفي فرع التجويد مع حفظ خمسة أحزاب على الأقل، حصل على المرتبة الأولى “أحمد سليم مكويوا” من تنزانيا، فيما آلت المرتبة الثانية ل”عمر أحمد توري” من غينيا كوناكري، فيما حل في المركز الثالث “عبد السميع عبد الرحمان حسين” من الصومال.

وفي نفس السياق تم تكريم أصغر حافظ وحافظة للقرآن الكريم بجمهورية تنزانيا، ويتعلق الأمر بكل من “عبد الملك رمضان سليمان” و”هجرة طاهر علي”.

وخصصت مؤسسة “محمد السادس للعلماء الأفارقة” للفائزين الثلاثة الأوائل عن كل فرع من فروع المسابقة القرآنية مكافآت رمزية قيمة وتشجيعية، فيما أضيف للفائزين الثلاثة في فرع رواية “ورش” مبلغ تحفيزي إضافي لكل واحد من الفائزين.

وقد استفاد جميع المشاركين في هذه المسابقة القرآنية من ورشة كتابة المصحف الشريف، أطرها خبراء في فن الخط والرسم والضبط والتصحيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى