الأخبار

عمال شنقيتل المفصولين الشركة تمارس تضليلا ممنهجا

قال عمال شركة شنقيتل إن الشركة تواصل استهتارها بقوانين البلد بعدما أقدمت على فصل تعسفي دون سابق إنذار ل 20 إطارا ومهندسا موريتانيا.

أكد العمال في بيان صادر عنهم أنه “في يوم : 28/12/2021 بعد نهاية الدوام أصدر المدير العام لشركة شنقيتل قرارا بفصل تعسفي جماعي ل 20 موظفا موريتانيا من الأطر والمهندسين الذين تربطهم عقود عمل دائمة بالشركة وتصل أقدمية بعضهم لأكثر من 15 سنة ومن بينهم اثنين من مناديب العمال”

وهذا نص البيان

تواصل الشركة السودانية للاتصلات شنقيتل استهتارها بقوانين البلد بعدما أقدمت على فصل تعسفي دون سابق إنذار ل 20 إطارا ومهندسا موريتانيا ، واستجلاء للحقيقة ووضعا للرأي العام في الصورة الكاملة لآخر تطورات الملف ارتأينا لفت كريم عنايتكم للنقاط المهمة التالية :

1. في يوم : 28/12/2021 بعد نهاية الدوام أصدر المدير العام لشركة شنقيتل قرارا بفصل تعسفي جماعي ل 20 موظفا موريتانيا من الأطر والمهندسين الذين تربطهم عقود عمل دائمة بالشركة وتصل أقدمية بعضهم لأكثر من 15 سنة ومن بينهم اثنين من مناديب العمال .

2. لم يتأثر قطاع الاتصالات بالأزمات الاقتصادية المترتبة على جائحة كورونا ، كما أن الشركة لم تقدم ما يثبت وجود صعوبات اقتصادية بالرغم من أن النقابة المركزية لعمال شنقيتل – وبحضور مفتش الشغل- طلبت منها الاستظهار بأي معلومات أو بيانات تثبت ما ادعت وهو ما لم يتم حتى اليوم ، كما أن المؤشرات المالية كلها تعكس وجود شنقيتل في وضعية مالية مريحة ( القوائم المالية المنشورة على الصفحة الرسمية للشركة الأم سوداتل حتى نهاية الربع الثالث من 2021 صرف العلاوة السنوية لأرباح 2020، صرف المقابل المالي لرخص 2G 3G 4G .

3. ما ادعت الشركة أنه إعادة هيكلة بسبب ظروف اقتصادية تبين أنه تحايل محض عن طريق تغيير تسمية بعض الإدارات وإطلاق اختصارات انجليزية على بعض القاطاعاتدون أي نقص في حجم الوظائف والمهام.، بل إنها اقرت تحسينات جديدة ترتبت عليها تكاليف مالية لبعض الموظفين تزيد على مجموع الغلاف الراتبى للموظفين المفصولين .

4. لم تحترم شنقيتل في عملية الفصل ابجديات القانون الموريتاني بل إنها تتناقض كليا مع عديد المواد الواردة في أمهات الوثائق القانونية المنظمة لمجال الشغل: مخالفة المادة 15 من الاتفاقية الجماعية للشغل ، مخالفة احكام المادتين : 55 و56 من مدونة الشغل وكذ المواد : 60 و64 وللمواد :125 حتى 131 والمحددة للإجراءات القانونية لفصل مناديب العمال .

5. في إطار مغالطة شنقيتل للجهات الرسمية الوصية والرأي العام على حد سوى قامت بفصل عدد قليل من الموظفين السودانيين – الذين كانت تتهرب عن تصحيح وضعيتهم سابقا – ولكنها مارست تمييزا واضحا لصالح السودانيين حيث منحوا تعويضات مالية كبيرة واحتفظوا ببعض الامتيازات بالإضافة لمنح بعضهم عقود عمل من الباطن.

6. حين قررت مجموعة سوداتل ” المالكة لشنقيتل ” نقص عدد عمالها في السودان منحتهم خروجا طوعيا مشرفا مع تعويضات مالية تصل 104 راتبا وسنة من التأمين الصحيبينما فصلت الموريتانيين بدم بارد وبخلت عليهم بحقوقهم مع أن شركتهم هي الأفضل عائدا ماليا من بين كل شركات المجموعة !!!!

7. تمارس شركة شنقيتل تضليلا متعمدا للسلطات الوصية ففي الوقت الذى تدعى شنقيتل أن مبرر فصلها للعمال عائد لأسباب اقتصادية تقدم ملفات للبنوك والممولين تتضمن وجودها في وضعية مالية مريحة تماما ، كما أن المجموعة المالكة لشنقيتل في آخر اجتماع لجمعيتها العمومية قدمت تقريرا يؤكد وجود أرباح كبيرة حققتها شنقيتل خلال السنة الماضية ( مرفق التقرير الختامي } حيث تقوم باستقدام وزراء وشخصيات سودانية من أجل التوسط لنقص أو تأخير دفع مستحقات مالية متأخرة لصالح الخزينة الوطنية .

8. في الأيام القليلة الماضية حاولت مجموعة سوداتل نقص عمالها في شركة ” اكسبرسو” في دولة السنغال المجاورة بنفس الأسلوب الذى اتبعته معنا وأصدرت بالفعل قرارابفصل 50 موظفا سينغاليا ولكن الحكومة السينغالية وفى أقل من 72 ساعة أصدرت قرارا بالنقض يعيد جميع الموظفين لوظائفهم على الرغم من أنه لاوجه لمقارنتها ماليا مع شنقيتل بل إن شنقيتل كانت تغطى العجز المالي الحاصل فيها لفترات طويلة .

​ونحن إذ ندرك كعمال مفصولين ضعف حيلتنا وقلة وسائلنا وقدراتنا مقابل قوة التأثير وحجم الوسائل التىتستخدمها شركة ضخمة كشنقيتل سبيلا لتحقيق مآربها وتغطية على تجاوزاتها القانونية ، إلا أن اتكالنا على رب العزة جل جلاله وتطلعنا إلى نصرة كل صاحب ضمير صادق مخلص يبقى خير سند وعون لنا.

وفى هذا المقام نجدد مطالبتنا كمواطنين موريتانيين فخامة رئيس الجمهورية بالتدخل لرفع هذا الظلم البين الواقع على مجموعة كبيرة من مواطنيه من طرف شركة أجنبية – وبإسناد ” للأسف ” من جهة موريتانية تمتلك مصالح ضيقة وامتيازات كبيرة في شنقيتل .

كما نؤكد لإدارة الشركة السودانية للإتصالات شنقيتل أنه – وبعدمضي ما يزيد على ثمانية أشهر من قرارها الجائر في حقنا –تمسكنا بنيل جميع حقوقنا المكفولة قانونا ، وما ضاع حق وراءه مطالب .

العمال الموريتانيون المفصولون تعسفيا من شنقيتل

انواكشوط بتاريخ : 08/09/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى