الأخبار

هذا ما توصل إليه اجتماع وزير الداخلية برؤساء أحزاب المعارضة والموالاة

أعلنت وزارة الداخلية، في بيان أصدرته مساء أمس، نتائج اجتماع الوزير ببعض رؤساء الأحزاب السياسية المعارضة والموالية، والمتعلق بالتحضير للانتخابات.

وتوصل المجتمعون، حسب البيان، إلى خمس نقاط أساسية، هي: سعي الوزارة والأحزاب السياسية الحاضرة إلى التحاق الأحزاب السياسية الغائبة بهذا التشاور في أقرب الآجال، إضافة إلى موافاة كافة الأحزاب السياسية – كتابيا – بالمقترحات التي تم عرضها خلال الاجتماع، وإعداد ردود ومقترحات الأحزاب السياسية وإرسالها للوزارة.

ومن ضمن النقاط أيضا صياغة التقارير من طرف لجنة ثلاثية مكونة من أحزاب المعارضة وأحزاب الأغلبية وطواقم وزارة الداخلية، ومصادقة الأطراف الثلاثة على التقرير النهائي وخطة العمل بما في ذلك الآجال الزمنية.

وحسب بيان الداخلية فإن الوزير أكد لممثلي اثنين وعشرين حزبا سياسيا أن الدعوة تأتي طبقا لتعليمات الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بهدف التحضير المبكر للانتخابات، حتى تتم في الآجال الدستورية والقانونية المحددة وفي أحسن الظروف، وبشكل شفاف ومقنع يضمن مشاركة الجميع.

وتطرق الوزير خلال الاجتماع لضرورة الاحترام الحرفي للآجال الدستورية والقانونية والنصوص المتعلقة بالانتخابات والصلاحيات الممنوحة لمختلف الأطراف المعنية خاصة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

كما حث الوزير على التشاور والتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية: (اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، الأحزاب السياسية، منظمات المجتمع المدني) حول الإجراءات التحضيرية خاصة فيما يتعلق بإعداد أو تعديل النصوص الضابطة للعملية، وتوفير الوسائل البشرية واللوجستية اللازمة في الوقت المناسب.

وعبر رؤساء وممثلو الأحزاب السياسية عن ارتياحهم لهذا اللقاء الذي وصفوه بالهام والمحوري، وأكدوا على ضرورة تكاتف الجهود من أجل تحقيق الأهداف المرجوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى