الأخبار

نواذيبو: وفد من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية يستطلع فرص الاستثمار بالمنطقة الحرة

زار وفد من الأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، برئاسة الأمين العام للمجلس، محمدي أحمد الني، اليوم الأربعاء، مقر المنطقة الحرة بمدينة نواذيبو، وبعض المنشآت الاقتصادية التابعة لها.

وفي كلمة له بالمناسبة، رحب الأمين العام لسلطة منطقة نواذيبو الحرة، سيدي مولود إبراهيم همدات، بالوفد المشارك في اجتماعات الدورة العادية 113 لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية والفعاليات المصاحبة لها، الذي يزور حاليا المنطقة الحرة.

وقال الأمين العام لسلطة منطقة نواذيبو الحرة إن هذه الزيارة ستمكن الوفد من الاطلاع على المزايا والفرص والتحفيزات المقدمة للمستثمرين، الواقعة ضمن الحيز الجغرافي للمنطقة الحرة، وكذا بعض المشاريع الهيكلية المتاحة عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص، واكتشاف الاستثمارات المنجزة من طرف بعض الشركات المعتمدة في المنطقة الحرة.

وقال الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، محمدي أحمد الني، في كلمة له بالمناسبة، إن هذه الزيارة تدخل في إطار الدورة العادية لمجلس الوحدة الاقتصادية والفعاليات المصاحبة لها، المنعقدة حاليا في نواكشوط، منوها بالموقع الجغرافي المتميز للمدينة، داعيا أعضاء الوفد إلى انتهاز الفرص للاطلاع على المميزات التي تتوفر عليها نواذيبو.

وتابع الوفد عرضا قدمه المدير العام للموارد، محمد ولد سيدي عمار، تناول فيه المقدرات والمميزات التي تمتلكها المنطقة الحرة، والإطار المؤسسي والقانوني للمنطقة الحرة، والتحفيزات الجبائية والجمركية التي تقدمها سلطة منطقة نواذيبو الحرة للمستثمرين الراغبين في الاستثمار بها.

وتأتي الزيارة على هامش اجتماعات الدورة العادية 113 لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية والفعاليات المصاحبة لها، المنعقدة حاليا في العاصمة نواكشوط.

ومن المنتظر أن يزور الوفد بعض المنشآت التابعة لسلطة منطقة نواذيبو الحرة، من ضمنها ميناء نواذيبو المستقل، وميناء خليج الراحة، والقطب السياحي في منطقة كابانو، إضافة إلى بعض الشركات العاملة في مجال الصيد على مستوى المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى