الأخبار

قادة سياسيون يصلون مقر وزارة الداخلية لحضور اجتماع تشاوري حول الانتخابات القادمة

وصل قبل قليل قادة أحزاب في المعارضة والموالاة إلى مقر وزارة الداخلية للمشاركة في “اجتماع تشاوري”، دعا إليه الوزير في وقت سابق، يتمحور جدول أعماله حول “التحضير التشاركي للانتخابات التشريعية والجهوية والبلدية المقبلة”.

وكان من أبرز الشخصيات السياسية المعارضة، التي حضرت للمشاركة في الاجتماع، رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي، مسعود ولد بلخير، ورئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، محمد محمود ولد سيدي، ورئيس حزب الصواب، عبد السلام ولد حرمة.

وحضر من ممثلي الأغلبية رئيس حزب الإنصاف الحاكم، ماء العينين ولد أييه، ورئيس حزب الإصلاح، محمد ولد أحمد سالم ولد طالبن، ورئيس حزب التحالف الوطني الديمقراطي، يعقوب ولد امين، ورئيس حزب الفضيلة، عثمان ولد أبو المعالي، ورئيس حزب نداء الوطن، داود ولد أحمد عيشه…

وكان حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” أعلن أمس مقاطعته للاجتماع، قبل أن يعلن اليوم مشاركته فيه، متعللا بأن المكتب التنفيذي للحزب قرر المشاركة فيه بالإجماع، وألزم رئيسه بحضوره، بحسب ما أفادته مصادر إعلامية متطابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى