الأخبار

جميل منصور: التفرج على معاناة المواطنين لا يليق بالحكومات الجادة

(إحاطة) قال الرئيس السابق لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، محمد جميل منصور، إن اعتقال المحتجين السلميين على زيادة الأسعار خطأ، لا يعالجه إلا إطلاق سراحهم.

وأضاف ولد منصور، في تدوينة على حسابه بالفيسبوك، أن “التفرج على المعاناة الاجتماعية للمواطنين لا يليق بالحكومات الجادة، وتثبيت الأسعار ومواكبة المتغيرات الخارجية بالسياسات الاجتماعية المناسبة مطالب ملحة”.

واعتبر ولد منصور أن ترشيد الإنفاق  والصرامة في محاربة الفساد، وسياسة زراعية وصناعية جادة، أولويات في مسار مواجهة تطورات عالمية وإقليمية مقلقة وربما مخيفة.

ولكنه لفت أيضا إلى أن تضخيم الأمور والتوظيف المبالغ فيه لوضعيات مركبة الأبعاد، لا يليق بمن يدرك حجم التحديات ومحدودية الخيارات، على حد تعبيره.

وكانت الشرطة قد فرقت أمس وقفة نظمها ناشطون عند ملتقى طرق مدريد وسط العاصمة نواكشوط، احتجاجا على رفع أسعار الوقود، وأوقفت بعض المشاركين فيها قبل إطلاق سراحهم بعد ذلك بساعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى