الأخبار

تنظيم أول مهرجان للتمور الموريتانية بنواكشوط (صور)

(إحاطة)- أطلقت وزارة الزراعة، صباح اليوم الجمعة، بقصر المؤتمرات بنواكشوط، المهرجان الدولي الأول للتمور الموريتانية، بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي

وقال وزير الزراعة، آداما بوكار سوغو، في كلمة بالمناسبة، إن المهرجان يهدف بالأساس إلى التعريف بأصناف التمور الموريتانية في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية، وكذا تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين المنتجين والمصنعين داخل وخارج موريتانيا، كما سيتيح فرصة التقاء المنتجين المحليين بنظرائهم في عدة دول عربية من خلال معرض التمور المنظم في إطار المهرجان.

وأوضح الوزير أن زراعة النخيل تلعب دورا بارزا في النمو الاقتصادي والاجتماعي، من خلال فتح آفاق واسعة للإنتاج، وجذب اليد العاملة وذلك لما لهذه الشعبة الزراعية من مؤهلات تنافسية؛ إذ تتوفر موريتانيا على أزيد من 2 مليون و500 ألف نخلة موزعة على أكثر من 200 واحة.

وأشار الوزير إلى أن تنظيم المهرجان يمثل تجسيدا للتعاون المثمر بن القطاع وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، إذ سيمكن من الاستفادة من الخبرات المتراكمة على مدى العديد من المهرجانات المماثلة التي نظمتها الجائزة في عدة بلدان عربية.

وأعلن الوزير سوكو أن تعاون الوزارة مع شركائها في التنمية، خاصة في مشروع تطوير وتنمية الواحات، مكن من تحقيق العديد من الأهداف، منها: إنشاء واحات جديدة تعتمد على الاستغلال المستديم للمياه الجوفية، وتغذية البحيرات الجوفية وزيادة منسوبها من خلال التحكم في مياه الأحواض الساكبة، إضافة إلى تطبيق واحترام المعايير الفنية لزراعة النخيل من أجل زيادة الإنتاج، كما تم ولأول مرة تمكين الفئات الهشة من الحصول على الملكية العقارية للنخيل.

وأشاد الوزير بالجهود التي بذلتها الجائزة، التي ترعاها دولة الإمارات العربية المتحدة، لتنظيم هذا المهرجان “الذي يمثل امتدادا لأواصر التعاون البناء بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات التنموية والثقافية، وسيشكل المهرجان علامة فارقة في مسيرة التعاون بين الوزارة والجائزة لتثمين وتنمية زراعة النخيل وإنتاح وتصنيع التمور”، حسب تعبير الوزير.

وعبر كل من سفير دولة الإمارات العربية المتحدة والأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر عن تقديرهما للجهود التي بذلها القطاع من أجل تحقيق أهداف المهرجان وكذلك مستوى التطور الذي تعرفه زراعة النخيل في موريتانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى