الأخبار

المفتش العام للدولة يعلق على قضيتي مستشفى الأمومة وميناء خليج الراحة

(إحاطة) – قال المفتش العام للدولة، الحسن ولد زين، إن قضية مستشفى الأمومة والطفولة لا تعتبر فساداً في التسيير، وإنما هي عبارة عن اختلاس مبلغ 5.17 مليار من طرف المحاسب.

وفيما يتعلق بقضية محاسب ميناء خليج الراحة في نواذيبو، قال ولد زين، في مؤتمر صحفي مساء أمس، إنه تم تسليم المشتبه بهم للشرطة، بعد عملية بحث وتقص، أسفرت عن وجود شهادات زور، فضلا عن صندوق أسود اختفت به 82 مليون أوقية قديمة، ما نجم عنه الحجر على المحاسب، وإحالة الملف للشرطة.

ونوه ولد زين إلى وجود عادة سيئة، وهي أن أكثرية المسيرين يتعاملون مع شركات مملوكة لهم أو لذويهم، وهذا مناف لروح القانون، على حد تعبيره، إذ تجرم المادة 169 من القانون الجنائي هذا الفعل، متوعداً صاحبه بالعقوبة.

وتحدث ولد زين عن وجود قرابة 600 مؤسسة يتم تفتيشها، بشكل دوري، مبرزا أن 90% من المخاطر توجد في 10 مؤسسات فقط، لافتا إلى أن اتفاقيات موقعة مع مؤسسات دولية لأجل حماية المعلومات الشخصية، تحول دون إعطاء كثير من التفاصيل عن أسماء المؤسسات والأشخاص.

لكن المفتش عاد ونوه إلى وجود تقرير سنوي يلخص عمل المفتشية، في حصيلة عامة، موضحا أن المفتشية تعمل عليه بالتعاون مع محكمة الحسابات والمفتشية العامة للمالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى