الأخبار

البنك الدولي يشيد بسرعة تنفيذ مشاريع التهذيب في موريتانيا ويتعهد بزيادة دعمها

أشاد نائب رئيس البنك الدولي، أوسمان جاكانا، بتسارع وتيرة تنفيذ مشاريع التهذيب في موريتانيا مؤخراً، مبديا استعداد البنك لتقديم المزيد من الدعم لقطاع التعليم في البلاد.

وأوضح جكانا، خلال اجتماع عقده أمس الاثنين مع وزير التهذيب الوطني ماء العينين ولد أييه، على هامش الاجتماع الذي تحتضنه العاصمة الغانية أكرا، أن تحقيق هذه النتائج الإيجابية سيسمح للبنك الدولي بتهيئة تمويل إضافي لصالح قطاع التعليم في موريتانيا.

ونوه جاكانا بالتقدم الذي أحرزته إدارة مشاريع التهذيب والتكوين في تنفيذ المشاريع الممولة من البنك الدولي خلال الأشهر الستة الأخيرة، حيث تجاوزت نسبة التنفيذ حوالي 27 في المائة بعد أن كانت تراوح عند 3 في المائة، إضافة إلى رفع تصنيف المشروع من حيث شفافية الصفقات وجودة التسيير المالي.

وأبلغ نائب رئيس البنك الدولي الجانب الموريتاني تحضير البنك الدولي لتوجيه دعم معتبر لقطاع التعليم بدول الساحل، وذلك خلال تطرق الجانبين لمشروع معهد علوم التعليم في الساحل، الذي تشرف إدارة مشاريع التهذيب على دراسة إنشائه، بعد أن اقترحه الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، خلال قمة الساحل حول التعليم، التي احتضنتها نواكشوط في ديسمبر العام الماضي، وتعهد البنك الدولي بتمويله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى