الأخبار

اجتماع للحوار السياسي بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي في نواكشوط (صور)

عقدت الحكومة الموريتانية والاتحاد الأوربي، اليوم الجمعة، اجتماعا للحوار السياسي بين الطرفين بمبني الوزارة الأولى، برئاسة الوزير الأول محمد ولد بلال مسعود.

ويسعى اللقاء، حسب بيان صحفي صادر عن الوزارة الأولى، إلى توطيد وتعميق العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والاتحاد الأوروبي، كما أنه قد أتاح مراجعة المواضيع ذات الاهتمام المشترك ، وبالخصوص الوضع الأمني العالمي والإقليمي، والمسار الديمقراطي، وحقوق الإنسان، والحكامة الراشدة، والقطاعات الاجتماعية، والوضع الاقتصادي، والأمن الغذائي، بالإضافة إلى الصيد والمشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء.

ويتألف الوفد الموريتاني، إلى جانب الوزير الأول، من الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، ووزير الخارجية والتعاون والموريتانيين بالخارج، ووزير الدفاع الوطني، ووزير الداخلية واللامركزية، ووزير الشؤون الاقتصادية والنهوض بالقطاعات الإنتاجية، ووزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التربوي، ووزير الصحة، ووزير الصيد والاقتصاد البحري، ووزير الزراعة، ومفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، ومديرة ديوان الوزير الأول.

بينما يتألف الوفد الأوروبي من السفير جويليم جونز، سفير الاتحاد الأوروبي بنواكشوط، وإيزابيل هينين، سفيرة ألمانيا، وميريام ألفاريز دي لا روزا رودريغيز، سفيرة إسبانيا، وروبرت مولييه، سفير فرنسا.

وأعرب الجانبان عن ارتياحهما لجودة العلاقات الثنائية، كما جدد المشاركون التأكيد على أهمية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والجمهورية الإسلامية الموريتانية، والتزامهم بمواصلة التشاور بشكل منتظم.

وتنظم اجتماعات الحوار السياسي بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي بشكل دوري، في إطار اتفاقية كوتونو التي تنظم العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة دول إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى