الأخبار

نقابة: قصر السنة الأولى ابتدائية على المدارس العمومية يضر بالذين لا تتوفر بالقرب منهم

أعربت النقابة الوطنية للفاعلين في التعليم الخاص عن دهشتها من “عزم السلطات التربوية تعميم اكتتاب تلاميذ الصف الأول من الطور الابتدائي في المدارس العمومية حصرا”.

وحذرت النقابة، في بيان صادر عنها، مما سي نجر عن القرار “من إضرار بمؤسساتنا التي تعتمد من حيث الأساس، في بحثها عن توفير نوعية الخدمة التربوية، على التعليم الأساسي منذ منشئه”، مضيفة أنه “إذا ما تولى القطاع العمومي هذا الطور تدريجيا، كما يلوح به دوما، فإن من شأن ذلك أن يراهن على إبقائنا على المرحلة الثانوية ضعيفة المردودية أصلا، مع ما يضيفه هذا الإجراء من عدم تحكمنا في ضمان النوعية التي هي رأس مالنا”.

ولفتت النقابة “إلى تضرر الأهالي من الذين لا تتوفر المدارس العمومية بالقرب منهم، خاصة في الوسط الحضري الآهل بالسكان” من القرار.

وأوضحت النقابة “أن تكاليف التنقل إلى المدارس العمومية غير القريبة من إقامة الأطفال، والتي تفوق في الغالب رسوم التسجيل في المدارس الخاصة، قد تحول دون ولوج هؤلاء الأطفال إلى المدارس الجديدة، وتتعزز مخاطر ذلك لدى الأسر ذات الدخل المحدود”.

وختمت النقابة بيانها بأنها ستكون جاهزة للرد على القرار فور توصلها به من الجهات الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى