الأخبار

ولد امحيميد: ندرس بدائل لتسريع إنجاز جسر الحي الساكن

زار وزير التجهيز والنقل، محمدو ولد امحيميد، ورشات الأشغال في مشروع جسر ملتقى باماكو، الذي تنفذه شركة POLY CHANGDA الصينية، ويتولى مراقبة أشغاله، المحددة ب24 شهرا، تجمع مكاتب CIRA/SGIE الدولية.

وعاين الوزير، ولد امحيميد، الأشغال في ورشات إكمال الجدران الداعمة للجسر، وحفر وضغط أقدام وأرجل أساساته العميقة، وورشات بناء وتصنيع العوارض الخرسانية المسلحة.


وطلب الوزير، خلال ذلك، مضاعفة الفرق لزيادة وتيرة الأشغال، والعمل خلال ساعات المساء بشكل يسمح بالانتهاء أسبوعيا من عارضتين إلى ثلاث عوارض خرسانية، واحترام المواصفات الفنية الضامنة للأمان والسلامة المعمول بهما عالميا.

ووقف وزير التجهيز، خلال محطة أخرى من تفقده لتقدم البناء في جسرين كرفور بامكو والحي الساكن، على أشغال ورشات مشروع جسر ملتقى الحي الساكن، الذي تنفذه شركة YUANDA الصينية، ويتولى مراقبة أشغاله تجمع مكاتب CIRA/SGIE الدولية.

ولاحظ الوزير أن وتيرة الأشغال في المشروع تجري في مكونات هيكل الجسر بشكل لا يطمئن على الانتهاء منها في الآجال التعاقدية المحددة ب 24 شهرا، ولا يسمح بتعويض التأخر المسجل في تنفيذ الأشغال.

وحذر الوزير من أنه على الشركة تسريع وتيرة الأشغال بالمواصفات وطبقا لدفتر الالتزامات، إن أرادت المواصلة في تنفيذه، مؤكدا أن القطاع بدأ بدراسة الحلول البديلة الضامنة لتسريع إنجاز هذا المشروع، وإنهائه في الآجال المحددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى