الأخبار

وصول المنقِّب المنتشل من “اصبيبرات” للمستشفى العسكري ووزيرا الدفاع والمعادن يزورانه

وصل المنقب المنتشل من تحت الأنقاض بمجهر للتنقيب عن الذهب، حمود ولد عبد الكريم، صباح اليوم إلى المستشفى العسكري، في سيارة إسعاف، لإجراء الفحوصات اللازمة، والكشف عن وضعيته الصحية.

وأدى وزيرا الدفاع والمعادن، حننه ولد سيدي وعبد السلام ولد محمد صالح، زيارة للمنقب داخل المستشفى العسكري للاطمئنان على صحته.

وأمضى المنقب حمود 4 أيام تحت الأنقاض مع عدد من زملائه، بعد انهيار بئر للتنقيب عن الذهب عليهم بمنطقة “اصبيبرات”.

ونجحت فرق الإنقاذ التابعة لشركة “معادن موريتانيا” في انتشال جثث بعض المنقبين من تحت الأنقاض، ولا زالت تبحث عن 3 آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى