الأخبار

وزير البترول: زيادة أسعار المحروقات فرضته الظروف الدولية وإذا تغيرت سنراجعه

(إحاطة) قال وزير البترول والمعادن والطاقة، عبد السلام ولد محمد صالح، إن قرار زيادة أسعار المحروقات خلقته ظروف دولية، وإذا تغيرت فستتم مراجعته.

وأوضح ولد محمد صالح، في حديثه أثناء المؤتمر الصحفي للحكومة مساء أمس، أن الدولة تدفع حاليا 138 مليار أوقية قديمة لدعم أسعار المحروقات، مشيرا إلى أنها أبقت على دعم الغاز المنزلي دون نقص.

وقال الوزير إن قرار تقليص الدعم جاء بعد أن أظهر تعديل الميزانية أن الأمر وصل إلى حد لا يمكن أن يستمر معه الدعم كما كان، إذ ستضطر الدولة إلى وقف البرامج الاجتماعية، وكلما طال الزمن كلما كانت الضريبة والصدمة أكبر، لذا قررت الدولة تقليص هذا الدعم، وتقليص نفقات كل القطاعات الحكومية.

وأضاف الوزير، في هذا السياق، أن الدولة بدأت بتحمل تكاليف إضافية في دعم المحروقات منذ سبتمبر الماضي عند ما وصل سعر البرميل 70 دولارا.

وأرجع الوزير الهدف من هذا الإجراء إلى الاستعداد للتدخل في حال حدوث أي طارئ في ظل ظرف دولي مضطرب: أزمة في الطاقة، وأخرى في الغذاء، ومجابهات لا يعرف أي أحد إلى أين تتجه، ولا يمكن لأحد التنبؤ بمآلاتها، مؤكدا أن القرار كان صائبا، رغم وطأته على المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى