الأخبار

وزيرة البيئة: التصحر يكتسح ‎%‎84 من الأراضي ووضعية الغابات في تدهور

(إحاطة) قالت وزيرة البيئة والتنمية المستدامة، عائشة داودا جالو، إن البيانات الخاصة بالرصد البيئي على المدى البعيد تشير إلى أن التصحر يكتسح حوالي 84% من التراب الوطني، فيما يقدر إتلاف الغابات ب46 ألف هكتار سنويًا لفترة ما بين 1990 إلى 2020.

وأضافت الوزيرة جالو، في خطاب لها بمناسبة عيد الشجرة، أن وضعية غابات موريتانيا في تدهور قوي نتيجة للرعي المفرط والاستغلال المفرط وغير القانوني للخشب.

وتطرقت الوزيرة في خطابها إلى التحديات التي تواجه القطاع، مؤكدة أن إجراءات الاستجابة، التي يتم القيام بها، لن تكون كافية؛ لأن النشاط البشري يستمر في تثبيط جزء كبير من النتائج على الأرض؛ إذ يتم مثلًا تجريف حوالي 5 آلاف هكتار سنويًا لأغراض الزراعة، بينما يتم إتلاف حوالي 150 ألف هكتار من المراعي.

وأشارت الوزيرة إلى أن هدف الوزارة اليوم هو استعادة الأراضي المهددة، وحماية الموارد الطبيعية، وخلق فرص عمل خضراء، وتشجير حوالي 65 ألف هكتار سنويا من الآن إلى 2024؛ أي ما يعادل 26 مليون شجرة، وذلك ضمن مختلف البرامج والمشاريع تحت الوصاية.

ووجهت الوزيرة، بالمناسبة، نداء إلى جميع المنتخبين والفاعلين إلى الالتحاق بالقطاع في هذه المواجهة من أجل استدامة النظم البيئية، ومن أجل اعتماد مبادرات للمشاركة في الحفاظ على الموارد الطبيعية، مؤكدة أن قطاع البيئة مستعد وملتزم من أجل مواكبة الجميع في إعطاء النصائح والإرشادات.

حضر حفل انطلاقة الفعاليات المخلدة للأسبوع الوطني للشجرة وزير التنمية الحيوانية، والوالي المساعد لنواكشوط الشمالية، والسلطات الإدارية لمقاطعة تيارت، ورئيسة المجلس الجهوي لنواكشوط، وعدد من ممثلي المنظمات غير الحكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى