الأخبار

وزارة الداخلية: سنعاقب بصرامة من تجاوزوا الخطوط الحمراء في دعواتهم الهدامة

أكدت وزارة الداخلية، في بيان أصدرته مساء اليوم، “أن الجهات المعنية ستبادر بتطبيق القانون والقانون فقط، وستعاقب بكل صرامة وحزم كل من تجاوزوا الخطوط الحمراء في دعواتهم الهدامة”.

وقالت وزارة الداخلية، إنه في الأيام الأخيرة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات وتدوينات، سادت فيها لغة الكراهية، وعبارات التحريض، وإثارة النعرات، التي تجاوزت الشتيمة والبذاءة في حق رموز الدولة، والنيل من أعراضهم إلى التهديد بالسلاح والتلويح بإثارة الفتنة، والمساس بالسلم الأهلي.

واعتبرت الوزارة أن هذه الدعوات “تناقض المبادئ التي تأسست عليها الدولة الموريتانية، من ترسيخ للوحدة الوطنية، وتعزيز للسلم الأهلي، ودعوة للإخاء والتسامح، ونبذ للعصبية المقيتة والجهوية البغيضة”.

وذكرت الوزارة هذا السياق، أن القوانين المعمول بها نصت على منع كل الدعوات القبلية والعنصرية والتحريضية، ويتحمل المخالف لذلك كامل المسؤولية عن تصرفاته.

وأكدت الوزارة “حرصها وتشبثها بالدور الهام لحرية التعبير في تطوير وتسريع وتيرة الديمقراطية والتنمية، ولكنها اشترطت ضرورة التقيد بالمسؤولية والالتزام بالقانون، فبدون ذلك تصبح الحرية مِعْول هدم، لا عامل بناء”.

وأهابت الوزارة، في خاتمة بيانها، بضرورة الالتزام بما يمليه القانون والأخلاق، مذكرة بأن ليس هنالك من هو بمنأى عن ذراع العدالة، في ظل دولة لا يسود فيها سواها، على حد تعبير البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى