الأخبار

نقل الرئيس السابق ولد عبد العزيز إلى “مستشفى القلب”

أكدت عدة مصادر إعلامية نَقْلَ الرئيس السابق ولد عبد العزيز إلى مستشفى القلب شمال العاصمة انواكشوط، لإجراء فحوصات وصفت ب”الضرورية”، لا تتوفر أجهزتها في المستشفى العسكري الذي يحجز فيه ولد عبد العزيز منذ وقت مبكر من صباح الأربعاء.

وانتدبت الحكومة الموريتانية ثلاثة اختصاصيين للإشراف على الحالة الصحية للرئيس السابق ولد عبد العزيز، وتقييمها.

وتكون فريق الاختصاصيين من أحمد ولد ابَّه، وبا محمد الأمين، وحرمة ولد الزين.

ويسمح الانتداب الحكومي لهؤلاء بالقيام بالإجراءات الطبية اللازمة، والتوصية بما هو ضروري ومناسب لعلاج الرئيس السابق، وأعلن مصدر حكومي “تحمل الدولة لكافة الأعباء المادية الضرورية لهذا العلاج”.

ونُقل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، في وقت مبكر من صباح الأربعاء، من سجنه بمدرسة الشرطة إلى المستشفى العسكري، بعد تعرضه لمضاعفات صحية، يُرجح أنها بسبب ارتفاع ضغط الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى