الأخبار

محتجون يمنعون حفارة تابعة لمشروع الواحات من مباشرة حفر بئر في “لگرين” (صور)

قال متظلمون من توزيع واحة “لگرين” النموذجية ببلدية ببكر بن عامر إنهم اعترضوا، صباح الخميس الماضي، حفارة تابعة لمشروع الواحات، ومنعوها من مباشرة حفر بئر في واحة “لگرين”.
وأضاف المتظلمون، في اتصال بموقع “إحاطة”، أنهم علموا بقدوم الحفارة مساء الأربعاء، فبادروا بنصب خيمة في الموقع المعين للحفر، وباتوا ليلتهم هناك في انتظارها.
ووصل رئيس مركز القدية الإداري وفرقتي الدرك والحرس، صباح الخميس، إلى عين المكان، وطلبوا من المحتجين تقويض خيمتهم وفض الاعتصام، وهو ما استجابوا له، وغادرت الحفارة الواحة أيضا في نفس الوقت.
لكن المعتصمين اشتكوا مما وصفوه بتهديد رئيس المركز الإداري لهم، وسحب أفراد الدرك والحرس لبعض زملائهم بالقوة لإبعادهم عن مكان الاعتصام.


ونقل المحتجون عن رئيس المركز قوله إن لديه تعليمات وأوامر بحفر البئر، وتوقيف أي شخص يشوش على أعمال الحفر.
وأكد المعتصمون أن فرقة الدرك استدعت ستة من زملائهم، واستمعت إليهم في إطار تحقيق فتحته في الموضوع.
وأوضح المحتجون، خلال اتصالهم بموقع “إحاطة”، أن المشروع المذكور “تم توزيعه على أساس أُسَرِي، حُرِمَتْ بسببه مجموعات عريضة؛ بحجة عدم الأحقية في الأرض، وكونها خاصة بجماعة أو أسرة بعينها”.


وشدد المحتجون على أنهم يرون أن مشروع واحة “لگرين” ذو نفع تنموي عام، منبهين إلى أنهم بعثوا رسالة تظلم سنة 2020 إلى السلطات المعنية، طالبوا فيها بالإنصاف، وأعلنوا رغبتهم في التوصل إلى حل يرضي الجميع.
تجدر الإشارة إلى أن واحة لگرين تقع في بلدية ببكر بن عامر، بمركز القدية الإداري، التابع لمقاطعة تجگجه بولاية تگانت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى