مواقع التواصل الاجتماعيالأخبار

صورة تسليم “كمامة” لمواطن مُسِنّ في نشاط رسمي تثير ضجة على “الفيسبوك”

أثارت صورة توثق لحظة تسليم كمامة لمواطن من قِبَلِ أحد المسؤولين، انتقادات حادة على صفحات الفيسبوك.

وتظهر الصورة، التي التُقطت بإحدى مدن الداخل، مسؤولا حكوميا يسلم كمامة واحدة، ليست مغلفة، لمواطن مُسِنّ.

ووصف عدد من المدونين الصورة بأنها “بائسة” و”محزنة”.

وكتب المدون “إسحاق الفاروق” قائلا: “توزيع السلطات للكمامات بهذه الطريقة، لا يختلف كثيراً عن إغلاق الأسواق عن السيارات، وحجزها في جوانبها، خوفاً من انتشار كورونا”!

مضيفا: “المواطنين حَدْ إِحَظَّرْهُم في ثروات البلد، مَاهِ كمامة ب 100 أوقية قديمة”!

أما الإعلامية “منى محمد” فكتبت: “توثيق وتصوير لحظة تسليم “كِمَامَة واحدة” لمواطنٍ مسن، من طرف السلطات في إحدى المقاطعات مهزلة إعلامية، وأمر يدعو للعجب والحزن!

وأردفت: “لا شكَّ أن البعضَ يتعمد أن يجعل من البعضِ أضحوكة”!

واعتبر المدون “سيد محمود ولد الصغير” أن هذه الصورة “تقول الكثير عن حالنا: من حيث علاقة الدولة وممثليها بالمواطنين، ومن حيث وعي المواطنين بحقوقهم، ومن حيث مجمل ما نحن فيه من واقع؛ يتأرجح بين الجد والهزل”!

وحذر ولد الصغير من أنه “سيأتي اليوم الذي تكون فيه هذه الصورة ونظيراتها دليلَ إدانة لمرحلة”!

وسخر المدون “الشيخ مزيد” من الصورة قائلا: “السلطات الإدارية في “عدل بكرو” توزع كمامة واحدة على رجل مُسِن، عملا بنصائح منظمة الصحة العالمية، ويرى خبراء وزارة الصحة أن توزيع هذه الكمامة يدل على نقص في الحالات المسجلة في “عدل بكرو”، وهو ما يشكل إنجازا يذكر ويشكر للسلطات الصحية هناك”!

مردفا: “ترقبوا تقرير قناة “الموريتانية” عن النشاط”!

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى