مقالات

تراث إنساني على شفا الاندثار (7)

محمدُّ سالم ابن جدُّ

الاحتفاء بالمطلقة

هو أمر أثار حيرة لا يستحقها، وقصارى شأنه كونه امتصاصا – ربما كان مبالغا فيه- للصدمة من طرف المعنية التي لا ترضى أن تكون قد انتهت لمجرد أن شخصا لم يعد يريدها، وأسرتِها التي لا ترضى أن يكون في الأمر عبء عليها، وترى أن مكانها (مكان المطلقة) ما زال محفوظا لها. ويستشهدون على ذلك بمثل يقول إن ورق الشجرة لا يثقلها. والمجتمع يؤازر الأسرة وابنتها بمقاسمتهما الشعور ذاته (أو التظاهر بذلك على الأقل) مع إنصاف يسجل له؛ هو أنه لا ينبذ المطلقة لمجرد كونها مطلقة.
بيد أن الحقيقة أن الطلاق غير مرغوب في الغالب الأعم، وقد يوغر الصدور. ولا يختلف الموريتانيون في هذا عن سواهم إلا في التجلد وعدم التحامل على امرأة لا حول لها ولا قوة في تصرف خاضع لإرادة صاحبه المنفردة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى