الأخبار

تدشين ثلاث ساحات عمومية جديدة في العاصمة نواكشوط (صور)

دشن الوزير الأول محمد ولد بلال مساء أمس، ثلاث ساحات عمومية في نواكشوط هي ساحة الحاج محمود با في مقاطعة لكصر وساحة لحزام ولد معيوف في مقاطعة الرياض وساحة بلال الولي في مقاطعة تفرغ زينه.

وقال وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي في كلمة بالمناسبة إن هذه الساحات الثلاث تشكل إضافة نوعية للوجه الحضري لمدينة نواكشوط ، مشيرا إلى الوزارة تعمل منذ نحو اربع سنوات على تغييره نحو الافضل من خلال عديد المنشآت المتوسطة والكبرى ومخطط عمراني مؤمن ومرجعي.

وأضاف أن تسمية هذه الساحات مستوحاة من تاريخ طويل من الوحدة والتنوع والانسجام، مشيرا إلى ما لإنشاء هذه الساحة بالمواد المحلية من ثمين لها والبناء بها، فضلا عن رمزيتها المعمارية والعمرانية وفائدتها اقتصاديا واجتماعيا.

وقد انشئت ساحة الحاج محمود با على مساحة 10 آلاف متر مربع، وتشمل 2000 متر مربع من الرصيف المرصوف بالحجر المحلي، وبلاط بأشكال وألوان متنوعة على مساحة 2500 متر مربع. ومساحات خضراء على مساحة 1500 متر مربع. وجدار عرض بطول 30 مترا وارتفاع 6 أمتار. فضلا عن 50 عمود إنارة و30 وحدة مقاعد، و3 نافورات للتحكم عن بعد بتقنية ألعاب المياه، المستخدمة لأول مرة في بلادنا، و10 نخلات، و50 شجرة، ومجمع حمامات عمومية بعضها مخصص لذوي الهمم. ومطعم للوجبات الخفيفة، ونظام صرف صحي، وقد كلف إنجاز هذه الساحة مبلغ 52 مليون أوقية جديدة.

وقد أنشئت ساحة لحزام ولد المعيوف بالرياض، على مساحة 25 ألف متر مربع، وتتكون من ممرات مبلطة مزودة بمقاعد على مساحة 3630 مترا مربع، ومساحات خضراء على مساحة 2670 مترا مربعا، و4 منصات مبطلة بالسراميك على مساحة 2800 متر مربع، وفضاء للاستجمام على مساحة 8500 متر مربع، وآخر للألعاب على مساحة 1800 متر مربع، إضافة إلى ملعب لكرة القدم على مساحة 450 مترا مربعا، وآخر لكرة السلة على مساحة 375 مترا مربعا، و60 عمود إنارة يعمل بالطاقة الشمسية. كما تتضمن الساحة مطعما للوجبات الخفيفة، وغرفتين لتبديل الملابس، وحمامات ومكان للاستقبال. وقد أشرفت على تنفيذها وكالة التنمية الحضرية التابعة للقطاع، بتكلفة مالية تناهز 24 مليون أوقية جديدة.

وبدورها أنشئت ساحة بلال الولي على مساحة 11 ألف متر مربع، وتتكون من أرصفة حجرية متنوعة على مساحة 4000 متر مربع، وبلاط بالحجارة ذات أشكال وألوان متنوعة على مساحة 3000 متر مربع، ورصيف بالخرسانة المطبوعة الملونة على مساحة 1100 متر مربع، وبلاط ذاتي القفل بأنماط وألوان متنوعة على مساحة 2500 متر مربع، ومساحات خضراء على مساحة 1500 متر مربع، وجدار للعرض بطول 60 مترا وارتفاع 6 أمتار، و50 عمود إنارة، و30 وحدة مقاعد، و3 آليات متنوعة لألعاب الأطفال، وموقف سيارات على مساحة 2000 متر مربع، وخزان مائي، و3 نافورات قابلة للتحكم عن بعد مع 16 موزع، و10 نخلات و35 شجرة، و6 حمامات باستخدام المواد المحلية، ومطعم للوجبات الخفيفة، مع نظام صرف صحي. كما تشتمل هذه الساحة على دار للشباب وملعب، وهي من تنفيذ مؤسسة تنفيذ الإشغال المنجزة بالمواد المحلية، التابعة للقطاع، وجميع مكونات هذه الساحة أنجزت بمبلغ مالي يناهز 65 مليون أوقية جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى