الأخبار

الوزير الأول يستعرض فرص الاستثمار في موريتانيا بمعرض “أكسبو دبي2020”

ألقى الوزير الأول، محمد ولد بلال، اليوم الثلاثاء،  خطابا في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، لدى افتتاحه لليوم الوطني الموريتاني بمعرض أكسبو دبي 2020، تناول فيه الفرص الاستثمارية الواعدة في البلاد.

واستعرض ولد بلال، في خطابه، مؤهلات القطاعات الإنتاجية، بموريتانيا والفرص الاستثمارية المتاحة كما ونوعا.

وقال ولد بلال إن موريتانيا تتوفر على أراض زراعية، تمتد على طول 720 كلم على ضفة النهر ، فضلا عن سواحل وشواطئ تزيد على 700 كيلومترا على المحيط الأطلسي، واحتياطات ضخمة من المعادن، وثروة واعدة في قطاعات الإنتاج والتصنيع، سواء في الصيد، أو الزراعة، أو التنمية الحيوانية، أو السياحة،

إضافة إلى توفرها على مقدرات هائلة في مجالات الطاقة بكل مصادرها، خصوصا في مجال الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر، وكلها ميادين نبحث لها عن شركاء.

وأشار ولد بلال إلى أن الحكومة الموريتانية قامت بمراجعة وتحيين قانون الاستثمار ليتلاءم مع التطور الحاصل في هذا المجال، وأنشأت وكالة مكلفة بترقية الاستثمار، كما أنها تقدم كل الضمانات اللازمة للمستثمرين لحماية استثماراتهم، وتوفر لهم التحفيزات المناسبة.

واستعرض الوزير الأول كذلك جهود موريتانيا في مكافحة جائحة كورونا، قائلا إنها تمكنت من مواجهة التحديات التي فرضتها الجائحة، وبادرت إلى تبنّي خطط وتدابير استعجالية لحماية المواطنين، وسجَّلت بارتياح مستوى وفاعلية واتِّساع نطاق التضامن بين الدول في الإطارين الثنائي ومتعدد الأطراف.

وتابع “وضعت الحكومة الموريتانية برنامجًا استثماريًا واسعًا بما يقارب 10 ٪ من الناتج المحلي الخام، يمتد تنفيذه إلى 30 شهرًا، معتمدا على خطة استجابة وطنية متعددة القطاعات من أجل تخفيف أثر الجائحة على المواطنين وعلى الفاعلين الاقتصاديين.

وأردف “وسيكون جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى موريتانيا عنصرًا جوهريًا في خطتنا للتسريع الصناعي خلال السنوات القادمة، بينما ينصب تركيزنا حاليًا على القطاعات الإنتاجية كالتصنيع الزراعي والإنتاج الحيواني وصيد الأسماك، فقد حان الوقت لتحويل الإمكانيات المحلية إلى قيمة تنتج رأس المال، وتخلق فرص العمل، وتحسن البنية التحتية للبلد بشكل كبير.

وأكد ولد بلال أن موريتانيا تطمح إلى أن تجعل من عام 2022 عامَ تبلْوُر العديد من المشاريع الكبرى، من بنية تحتية جديدة، ومشاريع هيكلية بشراكات بين القطاعين العام والخاص، وسيتم استعراض عدد من المشاريع الحيوية خلال هذا المنتدى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى