الأخبار

”الهابا“ تستفسر القنوات المستقلة عن سبب بث مواد إعلامية لم تنتجها

قالت مصادر من داخل وزارة الثقافة والاتصال والعلاقات مع البرلمان إن السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (الهابا) استفسرت بعضَ مديري القنوات التلفزيونية المستقلة عن السند القانوني لتخصيص مساحات كبيرة من بثها لمواد ليست من إنتاجها.

وأفادت نفس المصادر أن بعض القنوات التلفزيونية المستقلة تعرضت في الآونة الأخيرة لضغوط من جهات متعددة على خلفية عقود تربطها بإذاعة موريتانيا، بموجبها أصبحت تلك القنوات تنقل بشكل مباشر الندوات والأنشطة التي تنظمها الإذاعة الرسمية، وهو أمر لم يرق لأطراف أخرى داخل مؤسسات الإعلام العمومي.

وأكد مسؤول بإحدى القنوات التلفزيونية المستقلة أن شركة البث الإذاعي والتلفزي دخلت على الخط بتلويحها بوجوب استعداد القنوات التلفزيونية المستقلة لدفع المستحقات المالية للشركة.

وسبق لتلك المستحقات أن أثارت أزمة كبيرة بين القنوات المستقلة والشركة قبل سنوات، وأدت إلى توقف القنوات عن البث، وهو ما أثار جدلا كبيرا على المستوى الوطني حينها.

وحذرت جهات إعلامية من أن المستفيد الأول من إغلاق القنوات التلفزيونية المستقلة سيكون “قناة المدينة”، المملوكة لرجل الأعمال زين العابدين ولد الشيخ أحمد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى