الأخبار

اللجنة التوجيهية لـ”فيدوب” تقيّم حصيلة المشروع المشترك بين غرفتيْ التجارة بنواكشوط و”مرسيليا“

عقدت اللجنة التوجيهية لمشروع” فيدوب”، اليوم الأربعاء، اجتماعاً بمباني غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، لتقييم عمل المشروع المقام بالشراكة بين غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية وغرفة التجارة والصناعة في مارسيليا الفرنسية وميناء مرسيليا، وذلك بعد مرور سنة على انطلاقته.

وتابع المشاركون في الاجتماع عرضا مفصلا، قدمه مدير المشروع، عبد الرحمن ولد الدوه، تناول التكوينات التي تمت في المجالين المينائي، مثل: المناولة، والحمالة، التي تم تكوين 80 عاملا فيها، والوكلاء الأمنيين، وسائقي الرافعات.

هذا إضافة إلى تكوين 51 سيدة في مجال المقاولة النسائية وريادة الاعمال بالشراكة مع وزارة التشغيل في إطار “مشروعي مستقبلي”.

وقد ثمن عدد من أعضاء اللجنة ما تم القيام به من عمل في ظل الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، وما خلفت من انعكاسات سلبية.

وطالب المتدخلون بتمديد فترة المشروع، خاصة أنه الأول من نوعه الذي يهتم بالعمالة المينائية في موريتانيا، مؤكدين ضرورة اعتماد آليات دمج.

وشارك في الاجتماع، الذي عقد عبر تقنية الفيديو كونفرانس، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، أحمد باب ولد اعلي، ونائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في مرسيليا الفرنسية.

كما حضر الاجتماع بقية أعضاء اللجنة، وعلى رأسهم الأمين العام لغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، ومسؤول التعاون بمندوبية الاتحاد الأوروبي في نواكشوط، جان مارك دوريب، ومستشار وزير التشغيل والتكوين المهني المكلف ب”مشروعي مستقبلي”، ومدير تطوير القدرات بوكالة التشغيل، ومدير القبطنة بميناء نواكشوط، وممثل اتحادية الخدمات، وممثل المنظمة الدولية لمكافحة الهجرة، وممثل عن المكتب الدولي للشغل، وآخرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى