الأخبار

الشرطة تعلن توقيف “عصابة إجرامية” في نواكشوط الشمالية

أعلنت الشرطة الموريتانية مساء الإثنين القبض على أربعة عناصر ضمن ما قالت إنه “تشكيل عصابي” يتألف من ستة أشخاص، ينشطون في مجالات النشل والسطو والسرقة في مقاطعتي دار النعيم وتيارت.

وقالت الشرطة في بيان، إن “مصالح الأمن العمومي في ولاية نواكشوط الشمالية، توصلت بعديد البلاغات عن عمليات سرقة من المنازل والمحلات التجارية في مختلف مقاطعات الولاية، وبناء عليه تم تشكيل وحدة بحث خاصة كلفت بالتحقيق في هذه القضايا ودراسة العمليات محل الإبلاغ”.

وأضافت أنه “بعد تكثيف عمليات البحث والتحري، وإجراء المعاينات الميدانية، وتجميع الخيوط، توصلت وحدة البحث المكلفة إلى وجود خيط ناظم للعمليات المذكورة، يتمثل في كون عمليات العصابة يقتصر غالبا على سرقة قنينات الغاز والمواد الغذائية من الدكاكين والمحلات التجارية من جهة، والمعدات والأجهزة الالكترونية والكهرومنزلية من المنازل من جهة أخرى”.

وأشارت إلى أنه “بعد يومين من بدء الوحدة عملها تمكن عناصرها الميدانيون من الإيقاع بأحد المشتبه بهم، الذي اعترف فورا بانتمائه إلى عصابة متخصصة في سرقة التجهيزات والمعدات المذكورة أعلاه، وأنها مسؤولة عن 12 عملية سرقة”.

وأكدت أن أفراد الوحدة، تمكنوا بعد ذلك من توقيف ثلاثة مشتبه بهم آخرين اعترفوا بانتمائهم “للتشكيل الإجرامي” المذكور ومتورطون في كافة عملياته، كما تم توقيف ثلاثة أشخاص آخرين يتعاونون مع العصابة في مجال تسويق المسروقات وتوزيع عوائدها، فيما مايزال البحث جاريا عن اثنين من أفراد التشكيل الإجرامي.

وأعلنت الشرطة أنها تمكنت حتى الآن من استرجاع 22 قنينة غاز من مختلف الأحجام، إضافة إلى بعض المعدات والتجهيزات المنزلية المسروقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى