الأخبار

رئيس الحزب الحاكم: “خطاب ودان” صرخة مدوية ضد الظلم وعدم الإنصاف

قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، سيدي محمد ولد الطالب أعمر، إن خطاب الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، في ودان، كان “صرخة مدوية ضد ماض طويل من عدم الإنصاف، عانت منه فئات عريضة وشريفة من الشعب الموريتاني، لم يكن لها ذنب سوى أنها كانت تعمل بجد وإخلاص”.


وأضاف ولد الطالب أعمر، خلال مهرجان نظمه الحزب الحاكم مساء اليوم السبت بانواكشوط، أن بعض مكونات المجتمع “عانت فترة طويلة من نظرة دونية، لم تكن مبررة أخلاقيا أو دينيا، رغم أنها خدمت وطنها بجد وإخلاص”.


واعتبر رئيس الحزب الحاكم أن خطاب الرئيس غزواني في ودان “أسس لمجتمع واحد، لا يقدم الناس على أساس أعراقهم أو أجناسهم، بل على أساس ما يقدمه الشخص لوطنه وشعبه”.


ودعا ولد الطالب أعمر إلى الإسهام بجدية في تجسيد قرار الدولة بتجاوز الماضي الظالم لبعض المواطنين على أرض الواقع، حفاظا على الوحدة الوطنية واللحمة الاجتماعية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى