الأخبار

ولد داهي: الحكومة تتابع حادثة المواطنين بـ”مالي” بشكل رسمي وسيتم اتخاذ ما يلزم

قال وزير الثقافة الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، إن كل أجهزة الدولة معبأة للتقصي عن الحادثة التي تعرض لها مواطنون موريتانيون في مالي مؤخرا، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ ما يلزم بعد ذلك.

وشدد ولد داهي في ردوده على الصحفيين، مساء أمس، على أن موضوع الموريتانيين المفقودين في مالي تتم متابعته بشكل رسمي، مشيرا إلى استدعاء وزارة الخارجية لسفير مالي يوم الاثنين الماضي، وإبلاغه باحتجاج شديد اللهجة، وأن كرامة الشعب الموريتاني فوق كل الاعتبارات، رغم أن علاقات الأخوة تمنع بلادنا من تجويع الشعب المالي.

وأردف أن سبب هذا الاحتجاج البالغ الأهمية في لغة الدبلوماسية، جاء نتيجة لتكرار تعرض مواطنينا لهذه الحوادث، مع وجود قرائن على أن بعض الجهات التابعة للجيش هناك هي المسؤولة عنها.

وتابع ولد داهي قائلا إن السفير المالي أبلغ بأن التطمينات التي قدمتها حكومة بلاده للبعثات التي أوفدتها الحكومة الموريتانية كانت نتائجها دون المستوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى