الأخبار

”ولد أحمد الوقف“ يعلن تعليق عمل لجان التحضير للتشاور ويوضح الأسباب!

أعلن الوزير الأمين العام للرئاسة ورئيس لجنة التحضير للتشاور السياسي، يحي ولد أحمد الوقف، تعليق عمل لجان التحضير للتشاور، وتمكين الأطراف السياسية من الوقت الكافي للتوافق.

وأوضح ولد أحمد الوقف، في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم بنواكشوط، أن تقييم الفريق المكلف بالإشراف على التحضير للتشاور، توصل إلى أن السياق الحالي لا يخدم التهدئة السياسية، “لذلك اتخذنا هذا القرار، سيما أن هدفنا هو هدوء الساحة السياسية، واستمرارية الهدوء وتوطيده”.

وأضاف ولد أحمد الوقف أنه “لكي يكون التشاور شاملا، ولإعطاء الأطراف السياسية الوقت، فإن السياق يفرض أن متابعتنا كفريق للإشراف لم تعد ضرورية، وذلك في انتظار تغير السياق، بشكل يضمن التوصل للأهداف المحددة للتشاور”.

وتحدث ولد الوقف عن جهود السلطة التنفيذية لإنجاح التشاور، لافتا إلى أنها عملت على عدم عرقلته.

وسرد ولد الوقف مراحل التحضير للتشاور، مذكرا بأن جميع الأطراف اتفقت يوم 16 إبريل على الحضور، ووجهت لها الدعوة، مضيفا في هذا السياق “لاحظنا تغيب بعض الأطراف وحاولنا تلافيه، ولكن لم نستصوب فض الاجتماع بعد أن حضر أغلب المعنيين؛ لأن ذلك سيكون سببا لخلاف جديد”.

وتابع أن اللجنة التحضيرية بدأت العمل بمشاركة جميع الأطراف، مؤكدا أن جميع النقاط المطروحة للنقاش اتفق عليها، ولم يتم الاختلاف حول أي منها، وأعطينا ممثلين لجميع الجهات، بما في ذلك هيئات المجتمع المدني،  حرصا على شمول التشاور.

وأردف ولد أحمد الوقف: وبعدها شكلنا لجانا للتنظيم والتوجيه المكلفة بالإشراف على التشاور برئاسة تتقاسمها الأغلبية والمعارضة، وسارت عملية التحضير بشكل سلس، ولكننا اضطررنا لاتخاذ القرار الأخير، للأسباب السالفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى