الأخبار

ولد الرايس: أرباح الميناء قفزت خلال سنتين إلى 10 مليارات أوقية

أشاد المدير السابق لميناء نواكشوط المستقل، سيدي أحمد ولد الرايس، بفريق العمل بالميناء، معتبرا أنه تعلم منه الكثير، وأنه كان مشرفا على ما تحقق في الميناء طيلة السنتين الماضيتين.

وقال ولد الرايس، في كلمة ألقاها بمناسبة تسليم مهامه للمدير الجديد للميناء، أحمد سالم ولد محمد فال، إن السنتين الماضيتين حققتا أرباحا غير مسبوقة، وصلت سنة 2020 إلى 5 مليارات أوقية قديمة، ووصلت في سنة 2021 إلى حدود 10 مليارات أوقية، بينما كان متوسط دخل الميناء في السنوات التي سبقت ذلك لا يتجاز 4 مليارات، حسب تعبيره.

وقال المدير العام الجديد للميناء، أحمد سالم ولد محمد فال، إن العمل سيتواصل بجد ومثابرة بما يضمن للميناء مزيدا من النجاح و الأرباح وفق الرؤية التي حددها رئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزواني، التي تعتمد على جانبين أساسيين: تقريب الإدارة من المواطنين، ومراعاة الأهداف الاجتماعية في هذا الصدد، واعتماد الشفافية والحكامة الرشيدة، بصفتها مبادئ رئيسية في التسيير.

احتضن ميناء نواكشوط المستقل، المعروف بميناء الصداقة، صباح اليوم الاثنين، حفل تبادل المهام بين مديره المنصرف، سيدي أحمد ولد الرايس، ومديره الجديد، أحمد سالم ولد محمد فال، بحضور مستشار فني من وزارة التجهيز، والمفتش العام للوزارة، ومساعده، ومفتشين من المفتشية العامة للمالية، فضلا عن المدير العام المساعد الجديد، محمد محمود ولد المصطفى، وسلفه، الشيخ بوي ولد شيخنا، وكبار أطر الميناء من مديرين ومستشارين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى