الأخبار

وزير النقل يعترف بفشل برنامج «خدماتي» في تحقيق النتيجة المرجوة منه

اعترف وزير النقل، محمدو ولد امحيميد، بفشل برنامج “خدماتي” في تحقيق النتيجة المطلوبة، حيث صرح في اجتماع عقده اليوم بالوزارة أن البرنامج، الذي أنشئ لتقريب الخدمات من المواطنين، لم يعط النتائج المرجوة منه.

وشدد ولد امحيميد، خلال الاجتماع، على أنه لم يعد مقبولا بعد اليوم وجود أي اختلال في هذه الخدمة؛ إذ وضعت آلية لمراقبتها وتقييمها ومدى تجاوبها مع المواطنين في ظروف تريحهم وتضمن كرامتهم.

ولفت إلى أن الوزارة الأولى أصدرت تعميما في هذا المجال، وهو ما يجعلنا على استعداد لتحسين واستمرارية هذه الخدمة، كما أصدرت تعميما آخر بشأن ترشيد الأموال العمومية، وخاصة السيارات، بعد الفوضى الملاحظة في طرق تسييرها وآلية عملها، واختفاء جل السيارات التي تحمل لوحات أرقام الخدمة العمومية، مع اقتناء سيارات أخرى لا تحمل أي علامة، مشيرا إلى أنه سيتم وضع آلية جديدة لضبط وتنظيم السيارات التابعة للقطاع.

وكان ولد امحيميد قد أعلن أواخر سنة 2019 عن انطلاقة برنامج “خدماتي”، بإدارة النقل البري، سعياً للمساهمة في تقريب الخدمة من المواطنين وتسريعها، وضمان انسيابيتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى