الأخبار

وزير الصحة: مستشفى القلب لا يمكن أن يتكفل وحده بجميع المرضى في عموم البلاد

قال وزير الصحة، سيدي ولد الزحاف، إن مستشفى القلب لا يمكن أن يتولى وحده علاج أمراض القلب في عموم البلاد، مضيفا أنه حتى لو حاول ذلك سيعاني من ضغط كبير جدا.

ونبه ولد الزحاف إلى أن بعض المرضى لا تستدعي وضعيتهم القدوم للمركز الوطني لأمراض القلب، ويمكن أن يتابعوا وضعيتهم الصحية حيث كانوا، مردفا أن هذا ما تهدف إليه سياسة الحكومة؛ إنفاذا لتعهدات رئيس الجمهورية بتقريب الخدمات من المواطنين.

وجاءت تصريحات وزير الصحة خلال زيارة تفقد واطلاع للمركز الوطني لأمراض القلب، اليوم الثلاثاء.

وشرح الوزير، خلال اجتماع بمسؤولي المركز، أن زيارته تأتي اغتناما لفرصة تراجع كوفيد 19 لاستئناف جملة من الأعمال التي كانت مؤجلة بسببه، مؤكدا أنه جاء خصيصا لتبادل الآراء حول البرنامج الوطني المخصص لأمراض القلب.

وقدم مدير المركز الوطني لأمراض القلب عرضا عن البرنامج ومبرراته، وأهم أهدافه ومكوناته، ومجالات عمله، كما كانت هناك إضافات تفصيلية حول البرنامج خلال مداخلات الحضور.

وقد أعطى الوزير تعليماته بضرورة الإسراع في وضع اللمسات النهائية لهذا البرنامج، والقيام بما يلزم لتجاوز هذه المرحلة التمهيدية.

رافق الوزير خلال زيارته كل من: الأمينة العامة للوزارة، والمستشار الإعلامي، والمدير العام للصحة العمومية، ومدير الطب الاستشفائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى