الأخبار

وزير الدفاع يزور رفقة نظيره المالي ميناء نواكشوط المستقل

أدى صباح اليوم الأحد وزير الدفاع الوطني حننه ولد سيدي رفقة وزير الدفاع المالي العقيد صاديو كامارا، زيارة لميناء نواكشوط المستقل، المعروف بـ”ميناء الصداقة”، وذلك في إطار زيارة العمل التي بدأها الوزير المالي على رأس وفد هام اليوم للبلاد.

كما زار الوفد الوزاري رصيفي الشحن والتفريغ والرافعات، والجناح الخاص بتخزين المواد والبضائع المالية التي يتم استيرادها عبر ميناء نواكشوط المستقل قبل نقلها بالشاحنات إلى الأراضي المالية.

وأدى الوفد الوزاري زيارة لوحدة من الدرك الوطني متخصصة في القتال ومكافحة الإرهاب، متمركزة في منطقة تنويش، حيث كان في استقباله قائد أركان الدرك الوطني الفريق عبد الله ولد أحمد عيشه، محاطا بعدد من قادة المكاتب والمديريات بقيادة أركان الدرك الوطني.

وبعد استعراض الوحدة المشاركة في تمرين (أكصار) المنظم بهذه المناسبة، قدم قائد أركان الدرك الوطني عرضا مفصلا عن المهام المنوطة بالدرك الوطني، فيما قدم قائد المكتب الثالث بقيادة أركان الدرك الوطني العقيد محمد ولد أيده عرضا عن استراتيجية التمرين العسكري المنظم من طرف قيادة أركان الدرك الوطني.
وكان وزير الدفاع المالي قد وصل فجر اليوم الأحد إلى نواكشوط في مستهل زيارة عمل للبلاد تدوم ثلاثة أيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى