الأخبار

وزير الإسكان: فسخنا عقود 18 من المشاريع المتأخرة وهذه حصيلة إنجازاتنا منذ 2019

قال وزير الاسكان والعمران، سيد أحمد ولد محمد، إن الوزارة اضطرت لإلغاء 18 عقداً من عقود المشاريع، ومنحها من جديد لجهات أخرى، وذلك بعد التأكد من عدم جدية المقاولين في تنفيذ العمل.

واستعرض الوزير حصيلة عمل قطاعه منذ 2019، في خطاب ألقاه أمس الخميس، خلال تدشين الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لأول “قرية ثقافية” بساحة المعرض الوطني القديم بنواكشوط.

وأكد وزير الإسكان أن قطاعه شيد أزيد من 800 فصل دراسي، أي ما يقدر بـ 100 مدرسة مكتملة، بقدرة استيعابية تقارب 50 ألف تلميذ، وأن العمل يجري الآن على قدم وساق في 800 فصل دراسي في عموم البلاد، ستدخل الخدمة تباعا، فضلا عن 9 رياض أطفال بنواكشوط لدعم التعليم ما قبل المدرسي، انتهت الأشغال في 7 منها.

وأعلن الوزير أن القطاع أنهى الأشغال في 4 محاكم جديدة، كما انتهت مؤخرا إجراءات الصفقات المتعلقة بمشروع بناء 14 مقر محكمة في مختلف أنحاء البلاد، فيما تتواصل أعمال بناء السجن المركزي الجديد بنواكشوط.

أما على المستوى الإداري فقدت انتهت الأشغال في مسكن ومكاتب 13 حاكما، إضافة إلى ولايتي نواكشوط الشمالية والجنوبية، كما دخلت الخدمة العمومية عديد المنشآت الأخرى، أبرزها عمارتان من 9 طوابق في نواكشوط بما مجموعه 550 مكتبا للاستخدام الوزاري، فضلا عن ترميم وتوسعة عشرات المكاتب الإدارية الأخرى”، كما انتهت أشغال 5 من المجالس الجهوية، وتتقدم في الـ 7 المتبقية، وينتظر تسليمها مكتملة خلال الأشهر القليلة القادمة”.

وفي المجال الصحي قال الوزير إن الأشغال “تتقدم بوتيرة مرضية في المستشفى الكبير في سيليبابي، بعد الانتهاء من بناء 50 وحدة سكنية بالمواد المحلية، كما انتهت الأشغال في 14 مركزا ونقطة صحية، وبالموازاة مع ذلك تتواصل الأشغال في توسعة المستشفى الوطني بنواكشوط، كما سيشهد النصف الثاني من العام الجاري، انطلاق أشغال بناء مستشفيات ألاك وتجكجه ولعيون حيث انتهت الإجراءات التحضيرية لذلك.

وفي مجال البنية التحتية الرياضية، أضاف الوزير، أن الأشغال بلغت مراحلها النهائية لترميم وتوسعة ملعبي لكصر في نواكشوط ورمظان في روصو، كما تتواصل الأشغال في ملعب pk7 في مدينة روصو، مع الرفع من مستوى الملعب الأولمبي وشيخه ولد بيديا، وبناء دارين للشباب، وذلك منذ أغسطس 2019.

أما في مجال تنفيذ سياسة الدولة لتجميع البلدات والقضاء على التقري العشوائي، فتقترب الأشغال من نهايتها في مشروع بناء 50 وحدة سكنية للموظفين في كل من مدينة عدل بكرو، وكذلك تجمع أم اصفيه، وانبيكت لحواش، وترمسه، وبلحراث، وماغه، وصابها الله، والعطف، وبورات وتنومند، كما تعمل الحكومة على حل مشكلة المياه في بعض هذه التجمعات، وستنطلق الأشغال قريبا في تجمع بقله بالحوض الشرقي.

وفي مجال الإسكان والعمران، “أنجز القطاع مخططا عاما مؤمنا ومرقمنا لمدينة نواكشوط بالتعاون مع المكتب الثالث في القيادة العامة لأركان الجيوش، هو الأول من نوعه، كما أنجزنا مخططات مماثلة في مدن أخرى، كما قمنا بتسريع وتسهيل الحصول على الوثائق المتعلقة بالمخططات المؤمنة، ووضعنا لذلك الآليات التي تضمن الانسيابية وتحقق رضا المواطن تنفيذا لمقتضيات خطاب فخامتكم في 24 من مارس الماضي، الذي ألزمتمونا فيه بوضع حد لبيروقراطية الإدارة”، حسب تعبير الوزير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى