الأخبار

منظمة استثمار نهر السنغال توفر 18%‎ من حاجة موريتانيا من الكهرباء

قال وزير النفط والطاقة، عبد السلام ولد محمد صالح، إن ما يقرب من نسبة 18% من استهلاك موريتانيا من الكهرباء مصدره البنية التحتية الكهرومائية لمنظمة استثمار نهر السنغال.

وأضاف ولد محمد صالح، في كلمة له بمناسبة احتفال المنظمة أمس في نواكشوط، بالذكرى الـ50 لتأسيسها أن تشغيل سد “گوينا” للكهرباء سيمكن من تحسين تلك النسبة، في حين سيضمن تشييد خط الجهد العالي خاي – يليماني – الطينطان – كيفه، دمج ولايات شرق البلاد في شبكة منظمة استثمار نهر السنغال المترابطة.

واستعرض الوزير مزايا المنظمة على موريتانيا، قائلاً إن مدينة نواكشوط تتزود بمصدر مياه موثوق ودائم، مضيفا أنه بفضل سديْ “مانانتالي ودياما”، أصبحت الآن أكثر من 130.000 هكتار قابلة للري على الضفة من النهر، مما يساهم في توفير وسيلة حيوية للأمن الغذائي في بلادنا الصحراوية إلى حد كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى