الأخبار

مندوب ”تآزر“ يحمّل المقاولين مسؤولية تأخر تنفيذ المشاريع

حمّل المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر “، محمد عالي ولد سيد محمد، المقاولين ومكاتب المتابعة والإدارات المعنية بالتنفيذ والمتابعة على مستوى المندوبية العامة، مسؤولية تأخر إنجاز نسبة كبيرة من البرامج والمشاريع التي تنفذها المندوبية.

واعتبر أن منح المقاولات لمؤسسات غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها وغياب المتابعة والتأخر في تسديد الفواتير وافتقار الكثير من الملفات إلى الدقة المطلوب كلها عوامل حالت حتى الآن دون تنفيذ الكثير من البرامج والمشاريع التي يعلق عليها المواطن الكثير من الآمال.

وأكد ولد سيدي محمد أن تلك العوامل “لن تشكل عائقا بعد اليوم لأنه لن تكون هناك مساومة في احترام العقود والآجال المحددة في دفاتر الالتزامات وتنفيذ البرامج والمشاريع طبقا للجدول الزمني المحدد لها،  وبالمواصفات الفنية المنصوص عليها”، على حد قوله.

وحذر ولد سيدي محمد إدارة المندوبية، ومكاتب المتابعة والمقاولين من التمادي في هذا الاتجاه، مؤكدا أن علاقة المندوبية بالجميع من الآن فصاعدا ستطبعها الصراحة والمكاشفة والشفافية، ولن تتسامح بعد اليوم مع أي من الأطراف الثلاثة التي تعنى بتنفيذ تلك البرامج والمشاريع الموجهة لانتشال الطبقات الهشة ودمجها في النسيج الاجتماعي.

ودعا المندوب الجديد ل”تآزر” الجميع، خلال اجتماع عقد أمس بالأكاديمية الدبلوماسية بنواكشوط، إلى تحمل المسؤولية واحترام العقود والآجال المحددة لتنفيذ تلك المشاريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى