الأخبار

مفوضية الأمن الغذائي تطلق ”عملية رمضان“ في نواكشوط والداخل

أطلقت مفوضية الأمن الغذائي أمس، “عملية رمضان” لهذا العام، والتي تشمل 12 نقطة في نواكشوط، و13 نقطة في عواصم الولايات الداخلية، من بينها نقطتان في نواذيبو؛ مخصصة لبيع المواد الغذائية الأساسية بأسعار مدعومة، دعما للأسر الأقل دخلا.

وتفقدت مفوضة الأمن الغذائي، فاطمة بنت خطري، والمندوب العام لـ “تآزر”، محمد عالي ولد سيدي محمد، بعض نقاط البيع في مقاطعات الميناء وعرفات والرياض وتوجنين ودار النعيم.

وقالت مفوضة الأمن الغذائي، فاطمة بنت خطري، أثناء تفقد بعض نقاط عملية رمضان في بعض مقاطعات نواكشوط، إن إطلاق العملية يأتي تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزواني، من أجل تحسين ظروف المواطنين لاسيما الأكثر فقرا.

وأوضحت أن السلة الغذائية للأسرة الواحدة ضمن “عملية رمضان”، تشمل 25 كلغ من السكر، و25 كلغ من الأرز ذي النوعية الجيدة، و25 كلغ من البطاطا، و25 كلغ من البصل، بالإضافة إلى 5 لتر من الزيت، و3 كلغ من مسحوق الحليب، و1 كلغ من التمر، بسعر إجمالي يبلغ 18050 أوقية قديمة.

ولفتت بنت خطري إلى أن الفارق كبير جدا بين سعر المواد في نقاط البيع الخاصة بعملية رمضان، وسعرها المعتاد في الأسواق، كما أكدت على ضرورة الرقابة حتى تصل المواد إلى مستحقيها دون غيرهم.

وأشارت إلى أن الغلاف المالي المخصص لعملية رمضان، يبلغ بالنسبة للشق المتعلق بنقاط البيع المدعومة، 939 مليون أوقية قديمة، تساهم المندوبية العامة للتآزر فيها بـ 270 مليون أوقية، فيما تبلغ مساهمة الميزانية العامة للدولة في العملية 669 مليون أوقية قديمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى