الأخبار

معادن موريتانيا: سنقوم بتوقيف ورَدْمِ جميع آبار ومجاهر الذهب المهددة بالانهيار

أعلن مدير شركة “معادن موريتانيا”، حمود ولد امحمد، أن الشركة “ستقوم بتوقيف وردم جميع الآبار والمجاهر المهددة بالانهيارات في أعماقها أو على فوهاتها، أو المحفورة في مناطق هشة معرضة للسقوط”.

وأضاف ولد امحمد، في اجتماع مع ممثلي نقابات المنقبين الناشطين بولايات تيرس الزمور وداخلت نواذيبو وإنشيري، مساء أمس بنواكشوط، أن الشركة ”تعكف في الوقت الراهن على تعزيز إجراءات الصحة والسلامة باقتناء آليات إضافية لتأمين المجاهر، وبخلق نواة إدارية مختصة في متابعة إجراءات السلامة بجميع جوانبها”.

ودعا مدير شركة “معادن موريتانيا” جميع نقابات المنقبين إلى المساهمة في الحملات التحسيسية والتوعوية التي ستنظمها الشركة في الأيام القادمة عبر قافلة مؤطرة بفرق التوعية والإرشاد، ومجهزة بآليات كبيرة وبسيارات إسعاف وبالمستلزمات الطبية وبصهاريج ماء الشرب.

ونبه على اهتمام الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بتنفيذ حملات واسعة لتحسيس المنقبين وتوعيتهم حول مخاطر نشاط التنقيب الأهلي، مع ضرورة الالتزام التام بقواعد السلامة المقررة والموضحة في الدليل الإرشادي الذي أنجزته شركة معادن موريتانيا بالتعاون مع جهات الاختصاص.

وأشار المدير إلى أن حملات التحسيس والتوعية حول مخاطر التنقيب عن الذهب ليست مسؤولية الشركة وحدها، بل مسؤولية وطنية على جميع النقابات المساهمة فيها، كما أنها مسؤولية فردية يجب على كل منقب الانصياع لها والمساهمة فيها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى