الأخبار

”مستشفى أمراض القلب“ يعلن تحسن الحالة الصحية للرئيس السابق

أعلنت إدارة المركز الوطني لأمراض القلب، في بيان أصدرته اليوم، تحسن حالة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، واستجابته للعلاج الذى يخضع له.

وأوضح البيان، أن فحوص وتحاليل المراقبة التي أجريت للرئيس السابق، يومي الاربعاء والخميس، أظهرت استقرار وضعيته وتماثله للشفاء.

وجاء في البيان أن الفريق الطبي ارتأى أن راحة الرئيس السابق ومراقبة حالته الصحية تتطلبان إبقاءه فى المستشفى لبعض الوقت.

ووجهت إدارة المستشفى التماسا للجميع، بتجنب التجمع أمام المستشفى، لما يشكله من إزعاج للمرضى، وإرباك للعمل، وتأثير سلبي على انسيابيته، مع مايعنيه من خطورة صحية، في ظل موجة من كورونا؛ شديدة العدوى واسعة الانتشار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى