الأخبار

فريق طبي موريتاني يُجري أول عملية جراحية لزراعة «القوقعة» في البلاد (صور)

تمكن فريق طبي عسكري موريتاني، اليوم الخميس، من إجراء أول عملية جراحية ناجحة لزراعة القوقعة، بقسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة، بالمستشفى العسكري بنواكشوط.

وقال الجيش الموريتاني في إيجاز نشره اليوم، حول الموضوع، إن هذه العملية الجراحية الأولى من نوعها في البلاد، ستشكل إضافة نوعية للمستشفى العسكري.

ويتمثل الهدف من إجراء عملية “القوقعة” في زراعة جهاز طبي إلكتروني في السمع، يساعد الصُّم وكل من يعاني من صعوبة شديدة في السمع عن طريق تحفيز العصب السّمعي بشكل مباشر، حيث يقوم الجهاز الإلكتروني بجمع الموجات الصوتية ونقلها لجهاز مستقبِل تتم زراعته تحت الجلد وراء الأذن، الذي بدوره يقوم بإرسال الإشارات الصوتية إلى أقطاب كهربائية مزروعة في قوقعة الأذن الداخلية.

وتقوم هذه الإشارات بتحفيز العصب السمعي الذي ينقل الإشارات إلى الدماغ، وتتم ترجمتها إلى أصوات مسموعة.

ودأب المرضى الموريتانيون، الذين يواجهون صعوبات في السمع، على السفر خلال السنوات الماضية نحو بعض دول الحوار كالسنغال وتونس، لإجراء عمليات زراعة القوقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى