الأخبار

رئيس لجنة المسابقات: اكتشفنا 40 شهادة مزورة لدى المتسابقين هذه السنة

أعلن رئيس اللجنة الوطنية للمسابقات، شيخنا إدوم عثمان، أن تقرير اللجنة لهذا العام، تضمن 40 شهادة مزورة، تم اكتشافها، إضافة إلى طرد 500 مترشح للمسابقات الوطنية بسبب الغش.

وأوضح رئيس لجنة المسابقات، خلال تقديمه أمس للتقرير السنوي للجنة للوزير الأول محمد ولد بلال، أن لجنته أدخلت إصلاحات على النصوص المنظمة للمسابقات، بحيث أصبح ترتيب لوائح المترشحين على أساس استحقاقي، بعد أن كان أبجديا، فضلا عن إلغاء تأثير مادة الشفهي، واستحداث مدة زمنية لا تقل عن أسبوعين لاستقبال تظلمات وتحفظات المتسابقين من أجل تدقيقها وتصحيحها.

وأوضح ولد إدوم أن اللجنة الآن بصدد تنظيم عدة مسابقات استثنائية لاكتتاب آلاف المدرسين، ينقسم الترشح لها إلى ثلاثة مستويات: مسابقة خارجية للاكتتاب الفوري، وتتعلق بمقدمي خدمات كانت لديهم قضية تتعلق بالتخصص، وتم التعاقد معهم خلال بداية عملهم بشهادات معينة لا تتطابق مع التخصصات المطلوبة حاليا، وقد قبلت الوزارة واللجنة اكتتابهم بالشهادات التي تقدموا بها أثناء تعاقدهم السابق.

وأوضح أنه، نظرا إلى أن المترشحين لهذه المسابقات من المقاطعات، يجدون صعوبة في الحصول على السيرة الذاتية فإن اللجنة قد ألغتها من ملف الترشح لغير الاكتتاب الخارجي، كما تمت زيادة فترة استقبال ملفات الترشح حتى 30 دجمبر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى