الأخبار

دكاترة العلوم الشرعية: اكتتاب المحظرة الشنقيطية مفصّل على مقاس أشخاص محدّدين

قال دكاترة العلوم الشرعية المعطلون إن إعلان اكتتاب المحظرة الشنقيطية بأكجوجت، الذي يتم وضع اللمسات الأخيرة عليه، “مفصل على مقاس أشخاص محددين”.

وأضاف الدكاترة، في رسالة موجهة للوزير الأول، محمد ولد بلال، إن ذلك “سيفرغ المسابقة من معناها، ويجعل الترشح للمقاعد عبثيا؛ لأن نتائجها محسومة سلفا، ومحجوزة لأشخاص معروفين”.

وضرب الدكاترة أمثلة على ذلك، من أهمها: “قَصْرُ الترشح لمقعد الاقتصاد الإسلامي على التّقنيّين، ليحجز لموظف سامٍ في المحظرة لم يحصل على شهادة الدكتوراه، رغم كثرة الحاصلين على الدكتوراه في الاقتصاد الإسلامي”، على حد تعبيرهم.

إضافة إلى “تحديد مقاعد الفقه بتقسيمها إلى الفقه المالكي والفقه المقارن، بدل الفقه الذي يشمل الجميع، ويتيح للجميع الترشح؛ ليضيق على أهل تخصص الفقه العام وفقه النوازل وغيرها من التخصصات الفقهية الدقيقة”، حسب الرسالة.

وطالب الدكاترة في ختام الرسالة، الوزير الأول بـ”التدخل العاجل لسد الباب على هذه المخالفات، ولإعادة الأمور إلى نصابها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى