الأخبار

”حاتم“: مجزرة الجيش المالي ضد الموريتانيين تتطلب الوقوف بحزم والرد بقوة

قال حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني (حاتم)، إن ارتكاب الجيش المالي لمجزرة فظيعة ضد مواطنين موريتانيين، حسب رواية الأهالي، “يحتم الوقوف بحزم، والرد بقوة لمنع تكرار ذلك”.

واعتبر الحزب، في بيان أصدره أمس، أن “تكرار هذه الجرائم استهتار بكل الروابط التاريخية والاجتماعية التي تربط الشعبين الموريتاني والمالي الشقيقين”.

وشدد الحزب على أنه “إن لم يتم ردع المجرمين ووقفهم عند حدهم فإن ذلك مؤذن بتدهور أمني خطير لا تحمد عقباه”.

وأكد  حزب (حاتم) على “ضرورة اتخاذ التدابير والإجراءات المناسبة لتفادي تكرار هذه الحوادث، معبرا في ذات الوقت عن اطمئنانه لما ستتخذه السلطات في هذا المقام.

ودعا الحزب المواطنين الموريتانيين في الشريط الحدودي وداخل الأراضي المالية لتوخي أعلى درجات الحيطة والحذر من أجل سلامتهم وتأمين ممتلكاتهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى