الأخبار

“جون آفريك”: الانتخابات التشريعية اختبار بين يدي ترشح غزواني لرئاسيات 2024

ترجمة (إحاطة)

(إحاطة) – قالت مجلة ”جون آفريك“ إن الانتخابات التشريعية والبلدية، المقرر إجراؤها في عام 2023 بموريتانيا، ستمثل اختبارا للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي يشاع في أروقة القصر الرئاسي أنه سيترشح للانتخابات الرئاسية 2024.

وتساءلت الصحيفة، في ورقة نشرتها، وتناولت الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي بموريتانيا: هل سينجح محمد ولد الشيخ الغزواني، خلال العامين اللذين يفصلانه عن نهاية ولايته، في إقناع مواطنيه بأنه لا يزال الرجل الذي يصلح للرئاسة؟

وجاء التساؤل عقب استعراض الصحيفة للواقع الاجتماعي الصعب في ظل ارتفاع الأسعار، وخفض الدولة لدعم الوقود، والآمال المعقودة على الغاز الذي لم يستخرج بعد، إضافة إلى الجانب السياسي بما في ذلك فشل الحوار، فضلا عن تداعيات المحاكمة المرتقبة لولد عبد العزيز، على نظام ولد الغزواني، وموقفه هو منها.

وقالت المجلة إن حزب الرباط الوطني، الذي يساند الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وجبهة التغيير التي يرأسها وزير الرياضة السابق، محمد ولد جبريل، يستعدان بالفعل لإرسال مرشحين إلى العديد من المناطق، للتهيئة للانتخابات القادمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى