الأخبار

توقيف رئيس رابطة الدبلوماسيين الموريتانيين

أوقفت الشرطة الموريتانية، أمس الجمعة، رئيس رابطة الدبلوماسيين الموريتانيين، عبد الله محمد حدو، بعد تدوينة نشرها في موقع الفيسبوك عن “ضبط جواز سفر دبلوماسي في ظروف لا تليق بمقام من يحمل هذه الصفة”.

وقال المستشار الدبلوماسي، في تدوينته، إن السفارة بتونس تلقت مراسلة من السلطات التونسية تتعلق بمتعلقات شخصية، من بينها جواز سفر دبلوماسي لسيدة موريتانية كانت تشارك رفقة أخرى في حفل مع رجال أعمال ليبيين.

وإثر هذه التدوينة تم توقيف المعني بعد شكوى تقدمت بها وزارة الشؤون الخارجية، التي نفت بشدة صحة المعلومات الواردة في التدوينة.

وجاء في بيان للخارجية: “تنفي وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج أن تكون سفارتنا بتونس قد تلقت أي اتصال من السلطات التونسية بهذا الخصوص أو تسلمت منها أي جواز سفر دبلوماسي”.

وأضاف البيان أن الوزارة تطمئن “كل أولئك الغيورين على سمعة بلادهم وكرامتها بأن الخبر الذي أقحم فيه، للأسف، بلدان شقيقان بالاسم، عار تماما من الصحة”.

وأكدت الوزارة احتفاظها بحقها في متابعة كل مساس بهيبة الدولة أو بشرف المواطنين في الخارج أو العلاقات بالأشقاء، طبقا للترتيبات التشريعية والتنظيمية المعمول بها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى