الأخبار

“تواصل” يشجب جرائم الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين ويتضامن معهم

(إحاطة) – شجب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، في بيان أصدره، “الجرائم الوحشية للكيان الصهيوني”، وعبر عن امتعاضه الشديد من “التخاذل الدولي المخزي”.

وقال الحزب إن الكيان الصهيوني دشن اليوم حلقة جديدة من اعتداءاته الآثمة على أهلنا في قطاع غزة الصامد، معتبرا أنه جمع في هذه المحطة مع الإرهاب الوحشي الغدر والدسائس، حيث اغتال القائد بحركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري.

وشدد الحزب على أنه “إزاء هذا الاعتداء الغاشم، الذي خلف حتى الآن عشرات الجرحى والشهداء من بينهم أطفال ونساء وشيوخ، يؤكد على تضامنه ودعمه الكامل للأهل في فلسطين عموما، وفي غزة خصوصا، ومؤازرته لأداء المقاومة الباسلة بكل فصائلها.

نص البيان:

{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ} سورة الأنفال: 72

دشن العدو الص.هيوني اليوم حلقة جديدة من اعتداءاته الآثمة على أهلنا في قطاع غزة الصامد، وقد جمع العدو في هذه المحطة مع الإرهاب الوحشي الغدر والدسائس، حيث اغتال جيش الكيا.ن القائد بحركة الجها.د الإسلامي الشهيد تيسير الجعبري في وقت كانت رسل منظمة الأمم المتحدة تقوم بوساطة لاحتواء الأزمة التي خلفها اعتقال القيادي بالحركة باسم السعدي في مخيم جنين.
كما حاول الكيان عبثا التفريق بين مكونات الصف الفلسطيني المقاوم من خلال الزعم بأن هجومه يستهدف حركة الجها.د الإسلامي دون غيرها.
إن أبلغ رد على هذا العدوان الآثم هو ما قامت به المقاومة الفلسطينية الباسلة من خلال غرفة عملياتها المشتركة حيث أمطرت العدو بالصواريخ مما جعل شعبه المرعوب يدخل الملاجئ ويعيش على أعصابه في انتظار المراحل القادمة من معركة بدأها الكيان وتحتفظ المقاومة بحق تحديد زمنها وساحاتها.

إن حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية(تواصل) إزاء هذا الاعتداء الغاشم الذي خلف حتى الآن عشرات الجرحى والشهداء من بينهم أطفال ونساء وشيوخ، يؤكد على:
– تضامنه ودعمه الكامل للأهل في فلسطين عموما وفي غزة خصوصا، ومؤازرته لأداء المقاومة الباسلة بكل فصائلها.
– شجبه للجرائم الوحشية للكيان الصهيو.ني وامتعاضه الشديد من التخاذل الدولي المخزي.
– تشجيعه للمواقف الشعبية والرسمية المتضامنة، ودعوته كل الحكومات الإسلامية والعربية إلى التعبير بوضوح عن دعمها للشعب الفلسطيني البطل وهو يتصدى نيابة عن الأمة لآلة الإبادة الصهيونية الوحشية.
– دعوته للقوى الشعبية والأحزاب السياسية الوطنية إلى رص الصفوف وتوحيد المواقف لإسناد الشعب الفلسطينى المجاهد وهو يخلف الأمة فى مرابطته على الثغور.

الأمانة التنفيذية للإعلام والاتصال
السبت/06/أغسطس/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى