الأخبار

”تحالف أساتذة موريتانيا“: تم تجاهل رؤيتنا المقدمة في الأيام التشاورية الخاصة بالتعليم

شكت نقابة “تحالف أساتذة موريتانيا” من تجاهل رؤيتها التي قدمتها في الأيام التشاورية لإصلاح التعليم، التي نظمتها وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي قبل أشهر.

وقال التحالف في بيان، وصل “إحاطة”، إن مذكرة مشروع إصلاح التعليم تجاهلت رؤية مكتملة قدمتها النقابة، وتضمنت “تصورها لأنجع السبل الممكنة لتلافي الوضع الكارثي للقطاع، تناولت أهم وأخطر اختلالاته”.

وأضافت النقابة، في بيانها، أن المواد المتداولة من مشروع القانون تناولت تغيير الوضع المادي للمدرسين، الذي تضمنته المذكرة التي تقدمت بها، “بشكل مبهم وخجول”، على حد تعبيرها.

وأكد التحالف أن أي إصلاح جاد ينبغي أن يكون من أولوياته “التغيير الجذري والشامل للواقع المتردي الذي يعيشه الأساتذة (…)، وتخصيص ميزانية كافية لقطاع التعليم لا تقل عن 30% من الميزانية العامة، حسب البيان.

هذا إضافة إلى “مراجعة وثيقة القانون التوجيهي لإحلال الأستاذ منزلته اللائقة، واعتماد آليات تطبيق سريعة ومحددة”، واحترام الآجال المحددة لدفع العلاوات الزهيدة الخاصة بالمدرسين.

وشملت رؤية النقابة لإصلاح التعليم أيضا “الإيقاف الفوري لجميع الإجراءات التعسفية والضغوط التي يمارسها بعض المديرين الجهويين”، وخلق آلية دائمة للتشاور مع النقابات في الشأن التربوي لضمان تطبيق مضامين القانون التوجيهي بعد موافقة النقابات عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى