الأخبار

“تآزر” و”كابك” توقعان شراكة لتمويل 2252 مشروعا

وقع المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء (تآزر)، محمد عالي ولد سيدي محمد، والمديرة الوطنية لشبكة الصناديق الشعبية للادخار والقرض (كابك)، نبغوها بنت اتلاميد، صباح اليوم الخميس، بمقر (تآزر) في انواكشوط، على ابروتوكول شراكة لتمويل 2252 مشروعا في عموم بلديات الوطن.

ويبلغ الغلاف المالي لهذا البرنامج 2.381.000.000 أوقية قديمة، سيستفيد منها 10.000 مواطن عبر تمويل 1800 نشاطا مدرا للدخل، ومنح 400 قرضا، وتمويل 52 مشروعا جمعويا في المناطق المستفيدة.

ويهدف هذا الاتفاق إلى تمكين المستفيدين من التمويلات من الحصول عليها في أماكنهم الأصلية عبر شبكة الصناديق الشعبية للادخار والقرض، التي ستعنى في المرحلة الثانية باسترجاع هذه القروض لمنحها من جديد لمجموعات أخرى لتعم الفائدة، ويتحقق الهدف المنشود من هذا النوع من البرامج الإنمائية.

وأكد المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء، في كلمة له بالمناسبة، أن ضخ هذه التمويلات الهامة، الذي يتم عبر برنامج “البركة” للدمج الاقتصادي، يهدف إلى تحسين واقع الأسر المتعففة في عموم البلاد، وخلق ديناميكية كفيلة بتعزيز التنمية المحلية وتنشيط الإبداع والمقاولة في محيط السكان الأكثر فقرا.

وأضاف المندوب العام أن التمويلات المقررة في إطار هذا البرنامج وغيره من المشاريع والبرامج التي تنفذها المندوبية ستمكن في نهاية المطاف من خلق ثروة وتوفير فرص عمل لائق في محيط الساكنة الأكثر هشاشة، مما سيساعد حتما في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين الأكثر فقرا، وتعزيز التنمية المحلية في عموم بلديات الوطن.

وأوضح أن المهمة الرئيسة للمندوبية تتمثل في تعزيز التنمية المندمجة في فضاء السكان الأكثر هشاشة، وتمكينهم من تحقيق الاندماج الاجتماعي والاقتصادي، وتحسين ظروفهم المعيشية.

وقد أوضحت المديرة الوطنية لشبكة الصناديق الشعبية للادخار والقرض (كابك)، في كلمتها بنفس المناسبة، أن اتفاقية الشراكة، التي تم التوقيع عليها بين (كابك) و(تآزر)، تأتي في إطار البرامج والمشاريع الإنمائية التي أقرها الرئيس، محمد ولد الشيخ الغزواني، لانتشال الطبقات الهشة من الفقر والتهميش.

مضيفة أن شبكة صناديق الادخار والقرض ستتولى تنفيذ هذه التمويلات بالتعاون مع المندوبية والمجالس المحلية، على أن تتولى (كابك) عمليات تحصيل ومتابعة هذه التمويلات في المستقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى