الأخبار

الناطق باسم الحكومة ينفي مسؤوليتها عن تأخير انطلاق الحوار ويلقي باللوم على المعارضة

قال وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، إن الحكومة ليست مسؤولة عن تأخير انطلاق التشاور السياسي، بل هي جاهزة لتذليل الصعاب أمامه.

وألقى ولد داهي بالمسؤولية عن تأخر انطلاق الحوار على المعارضة، قائلا إن هذا التأخر “يعود إلى تعدد الآراء حول هذا التشاور لدى أقطاب المعارضة”، مضيفا أنه في حال اتفاق المعارضة فإن الأغلبية جاهزة، إذ تم تحديد مناديبها في التشاور.

وكانت أحزاب المعارضة قد اتهمت، في بيان أصدرته قبل أيام، أطرافا لم تسمها بالسعي لتقويض ديناميكية الحوار السياسي، المرتقب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى