الأخبار

النائب السابق سلّامي ولد عبد الله يعلن استقالته من حزب ”تواصل“ ويكشف الأسباب

أعلن النائب السابق بحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”،  سلامي ولد عبد الله، مساء أمس استقالته من الحزب، والتفرغ للعمل الخيري.

وقال النائب، في بيان نشره على حسابه بالفيسبوك، إنه، وكما للبعد السياسي دوره في خدمة الوطن، فهناك مجالات وفضاءات أخرى يمكن خدمة الوطن من خلالها، معتبرا أنه خدم وطنه من خلال العمل السياسي في حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، نائبا وعضوا في مجلس الشورى (…).

وتابع ولد عبد الله: “والآن نظرا لانشغالي بجمعية “إيثار” الخيرية للتكفل بمرضى السرطان فقد قررت الاستقالة من حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، والتفرغ للعمل الخيري الذي يتطلب مني الكثير من الوقت والجهد، ولعلي بذلك أضع بصمة في خدمة وطن يستحق منا كل البذل والعطاء”.

وأوضح ولد عبد الله أن مما شجعه على التفرغ للعمل الخيري “ما يشهده الوطن من جو أريحي في ظل حكم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني”، على حد تعبيره.

وانتخب سلاّمي ولد عبد الله سابقا نائبا عن حزب “تواصل” في البرلمان الموريتاني، كما شغل عضوية مجلس شورى الحزب، قبل أن ينشئ مؤخرا جمعية “إيثار” الخيرية، التي تعنى بمساعدة مرضى السرطان بموريتانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى