الأخبار

المعارضة ترفض تحميلها مسؤولية تأخير الحوار وتعلن تشكيل لجنة لتقييم الأوضاع في البلاد

رفض ائتلاف أحزاب المعارضة، في بيان أصدره أمس، تحميله مسؤلية التأخير الملاحظ في إطلاق الحوار الوطني.

واعتبر الائتلاف أنه “لم يعد هناك أي مبرر للتأخير في تعيين رئيس اللجنة التحضيرية للحوار، وتشكيلها طبقا للقواعد المتفق عليها في اجتماع 27 أكتوبر 2021″، مذكرا بأن المعارضة “سبق وأن عيّنت ممثليها في اللجنة المذكورة قبل أسابيع”.

وأعلن الائتلاف “تشبث المعارضة الراسخ بالحوار كخيار استراتيجي، بهدف الوصول إلى إجماع واسع حول القضايا الوطنية الجوهرية، مما يمهد الطريق لمزيد من الاستقرار والديمقراطية والتنمية”

كما أعلن “تشكيل لجنة مكلفة بإعادة تقييم الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية للبلد، منذ مجيئ السلطات الحالية”.

ووقعت البيان أحزاب: اتحاد قوى التقدم، ائتلاف العيش المشترك، ‎ائتلاف العيش المشترك/حقيقة وتصالح، ‎التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل)، تكتل القوى الديمقراطية، ‎حزب التناوب الديمقراطي (ايناد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى